أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

موناكو يضرب دورتموند ويجري باتجاه نصف نهائي الأبطال

شعار يلا كورة يلا كورة 12/04/2017

حقق فريق موناكو فوزاً كبيراً وهاماً على مضيفه فريق بروسيا دورتموند بنتيجة (3-2) في المباراة التي احضتنتها قلعة الفريق الألماني سيجنال أدونا بارك، ليقترب فريق الإمارة من التأهل إلى نصف النهائي ويصبح دورتموند قريباً من باب الخروج.
ملخص المباراة
موناكو بدأ المباراة بلا تحفظ تدفاعي وتواجد في وسط ملعب دورتموند في الدقائق الأولى ليعلن أنه سيخوض مباراة مفتوحة وكاد دورتموند أن يعاقبه على ذلك بمرتدة وصلت إلى أوباميانج لكن قبل أن ينفرد تدخل الدفاع وأبعد الكرة بنجاح.
أوباميانج مصدر الخطورة الأكبر على موناكو هدد الضيوف في الدقيقة 11 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء علت العارضة بقليل لتضيع فرصة الهدف الأول للفريق الألماني وتستمر المحاولات من الفريقين بعرضية فرنسية انتهت برأسية فوق عارض بروسيا.
مبابي انطلق في دفاعات دورتموند ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 16 ليسقط ويحتسب الحكم له ركلة جزاء يتصدى اللاعب فابينو لتنفيذها ليسدد اللاعب البرازيلي إلى جوار القائم الأيمن بقليل.
موناكو واصل الاندفاع الهجومي وتم تنفيذ عرضية من الجهة اليسرى لترتطم باللاعب مبابي الذي كان في موقف تسلل لم ينتبه له الحكم لتمر الكرة إلى الشباك ويتقدم الضيوف بهدف في الدقيقة 20.
كاجاوا أهدر فرصة خطيرة للغاية في الدقيقة 31 بعد عرضية وصلته داخل منطقة الجزاء حولها بقدمه بعيدة عن مرمى موناكو رغم تمركزه بشكل جيد في منطقة الجزاء في مواجهة مرمى الضيوف.
الدقيقة 35 شهدت الهدف الثاني للضيوف بعد عرضية من الجهة اليسرى حولها اللاعب سوكراتيس برأسه في مرماه بغرابة شديدة تحت ضغط من الكولومبي فالكاو ليعلن عن تقدم الضيوف بالهدف الثاني .
مع بداية الشوط الثاني حصل بروسيا دورتموند على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة جزاء موناكو وتصدى اللاعب ديمبلي للتسديد في الدقيقة 47 بجوار القائم الأيسر لمرمى الفريق الضيف.
فريق دورتموند اندفع هجومياً في بداية الشوط الثاني واستطاع أن يشكل خطورة كبيرة باستمرار على مرمى الفريق الضيف الذي تخلى عن طموحاته الهجومية وانتظر لصد هجمات أصحاب الأرض في محاولة لتهدئة المباراة.
ديمبلي نجح أخيراً في ترجمة الضغط الألماني في الدقيقة 57 بعد عرضية انتهت بلمسة في اتجاه كاجوا المنفرد الذي فضل التمرير عرضياً إلى ديمبلي الذي انفرد بالكرة والشباك ليعلن تقليص الفارق بالهدف الأول لفريقه.
وفي ظل الضغط من دورتموند كاد موناكو أن يخطف هدفاً ثالثاً بعد مرتدة سريعة انتهت بتسليم فالكاو الكرة في منطقة الجزاء ليراوغ الحارس ويسدد بيسراه فوق العارضة مهدراً أخطر فرصة لفريقه في الشوط الثاني في الدقيقة 75.
مبابي أثبت عظمته لفريق موناكو باستغلال خطأ دفاعي في التمرير لينقض ويستخلص الكرة لينفرد بالقرب من وسط الملعب وينطلق في الدقيقة 79 باتجاه مرمى دورتموند ليسدد في أقصى الزاوية اليسرى للحارس معلناً هدف فريقه الثالث.
الياباني كاجاوا حصل على الكرة في منطقة جزاء موناكو في الدقيقة 84 وراوغ ببراعة لتنفتح أمامه زاوية التسديد ثم يطلق قذيفة إلى شباك فريق الإمارة معلناً عن تقليص الفارق من جديد.
بعد ذلك لم ينجح فريق دورتموند في إدراك التعادل رغم الاندفاع الهجومي الكبير ليخسر وسط جماهيره بثلاثة أهداف مقابل هدفين ويصبح أقرب من موناكو لتوديع البطولة قبل مواجهة الإياب.

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon