أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

نادال ماكينة الملاعب الرملية يحلق عاليا في باريس

شعار Reuters Reuters 08/06/2014 Reuters
الإسبانى رفائيل نادال يحمل كأس بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعد تغلبه على منافسه الصربى نوفاك ديوكوفيتش يوم الأحد. تصوير: فينسنت كيسلر - رويترز.: نادال يعزز رقمه القياسي بالفوز بلقب فرنسا المفتوحة لتاسع مرة © REUTERS نادال يعزز رقمه القياسي بالفوز بلقب فرنسا المفتوحة لتاسع مرة

باريس (رويترز) - تفوق رفائيل نادال ماكينة الملاعب الرملية على غريمه اللدود نوفاك ديوكوفيتش مرة أخرى ليعزز رقمه القياسي في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ويحرز اللقب للمرة التاسعة بعد فوزه 3-6 و7-5 و6-2 و6-4 يوم الاحد.

وأصبح اللاعب الإسباني متصدر التصنيف العالمي أول رجل يحرز اللقب خمس مرات متتالية في رولان جاروس ليرفع رصيده الإجمالي إلى 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بفارق ثلاثة ألقاب وراء روجر فيدرر صاحب الرقم القياسي.

وبدأ ديوكوفيتش - الذي كان يسعى لأن يصبح ثامن لاعب يفوز بألقاب كل البطولات الأربع الكبرى - بطريقة رائعة لكنه بدا أنه يعاني من الحرارة والرطوبة بعد خسارة المجموعة الثانية.

وسقط نادال (28 عاما) - الذي خسر مرة واحدة في 67 مباراة على ملاعب باريس الرملية - على ركبتيه عندما ارتكب ديوكوفيتش خطأ مزدوجا في أول نقطة تتاح له للفوز بالمباراة.

وقال نادال "في مباريات كهذه كل لحظة تكون حاسمة. اللعب ضد نوفاك يمثل تحديا كبيرا دائما.. خسرت أمامه في المرات الأربع الأخيرة."

وأضاف "أشعر بالأسف نحوه اليوم.. يستحق الفوز بهذه البطولة."

وهذه سادس محاولة لديوكوفيتش ضد نادال في موطنه الروحي كما أنها سادس هزيمة أمام اللاعب الإسباني - بينهم خسارتان في مباراة نهائية - بعد مباراتهما في نهائي 2012.

وفاز ديوكوفيتش أيضا - وهو واحد من ثلاثة لاعبين هزموا نادال على الملاعب الرملية هذا العام - بأربع من آخر ثماني مباريات خاضها ضد اللاعب الإسباني على الملاعب الرملية البطيئة.

لكن لم يكن أي فوز منهم في مباراة تحسم على أساس الأفضل في خمس مجموعات.

وأصبح اللاعب الصربي (27 عاما) أول من يفوز بالمجموعة الافتتاحية في نهائي رولان جاروس ضد نادال منذ 2006 وتقدم 40-15 والإرسال في حوزة اللاعب الإسباني في الشوط الثامن بينما واجه المصنف الأول صعوبات في الوصول لايقاعه.

وأنقذ نادال نقطتين لكسر إرساله بضربة أمامية ناجحة وإرسال أول قوي لكنه فشل في المحاولة الثالثة.

وأتيحت له فرصتان لكسر الإرسال في الشوط التاسع لكنه أهدر الأول بضربة أمامية خاطئة وسدد الثانية بعيدا وصمد ديوكوفيتش ليفوز بالمجموعة الأولى حين فشل نادال في رد ضربة أمامية هائلة.

ولاحت لنادال فرصة لكسر الإرسال في الشوط السادس من المجموعة الثانية وظن أنه فاز بها بضربة خلفية لكن الحكم باسكال ماريا ألغى قرار مراقب الخط ومنح النقطة لديوكوفيتش.

وسنحت للاعب الإسباني فرصة أخرى ولم يكن هناك الكثير من الجدل هذه المرة إذ أعاد ديوكوفيتش تسديدة نادال الأمامية إلى الشبكة لكن اللاعب الصربي كسر إرسال منافسه في الشوط التالي مباشرة.

وأنقذ ديوكوفيتش محاولة أخرى لكسر إرساله في الشوط الثامن لكن الزخم انتقل لصالح نادال وفاز اللاعب القادم من مايوركا بالمجموعة الثانية والإرسال مع منافسه الصربي المصنف الثاني عالميا بضربة أمامية ناجحة.

وكسر نادال إرسال ديوكوفيتش في الشوط الثاني بالمجموعة الثالثة حين سدد اللاعب الصربي الذي بدا عليه الإرهاق كرة سهلة في الشبكة.

وفي المرة الأخيرة التي تبادل فيها اللاعبان الملعب كاد ديوكوفيتش أن يسقط على مقعده.

وواصل ديوكوفيتش القتال لكن نادال كان متفوقا دائما وحسم المجموعة والإرسال مع منافسه الصربي بعد ضربة أمامية من الأخير خارج الملعب.

ومنحت ضربة خلفية طويلة كسرا حاسما للإرسال لنادال الذي تقدم 4-2 في المجموعة الرابعة لكن ديوكوفيتش رد بكسر إرسال اللاعب الإسباني في الشوط التالي قبل أن يهدي فقدان التركيز في النهاية اللقب للاعب الإسباني.

وقال ديوكوفيتش "أهنيء نادال وفريقه.. الفوز بهذه البطولة تسع مرات أمر مذهل."

وأضاف "كان يوما مليئا بالشجن. حاولت بكل قوتي وقدراتي لكن رفائيل كان الأقوى في الملعب."

وتابع "أقول لفريقي: هذا اللقب ليس لنا هذا العام لكننا سنحاول مرة أخرى."

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

image beaconimage beaconimage beacon