أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

هل كُشفت النقطة التي قلبت الموازين في مستقبل نيمار؟

شعار Goal.com Goal.com 12/08/2017

كشف مُحامو النجم البرازيلي «نيمار جونيور» عن سبب من الأسباب التي جعلت اللاعب ينتقل لباريس سان جيرمان خلال الصيف الحالي، والتي كانت متمثلة في احتكاره لحقوق الصور الخاصة به دون أن يتمكن النادي الفرنسي من التدخل فيها أو الحصول على حصة منها.

إذ عكس ما كان يحصل في برشلونة الإسباني أو سانتوس البرازيلي، لم يضم عقد نيمار مع البي إس جي أي بند بخصوص حقوق الصور المتعلقة باللاعب، ما سيجعله حرًا في اختيار حملاته الإعلانية من جهة، وسيوجب النادي الفرنسي على الدخول معه في مفاوضات إن أراد استغلال صورته لأي غرض تجاري.

ففي حديث للوكالة الإسبانية للأنباء، قال المُحامي جوستفاو تشيستو «لم يكن علينا أن نقوم بأي جهد لتغيير المشاكل التي عانينا منها سابقًا، وذلك لأن العقد الذي يربطنا بباريس سان جيرمان بسيط للغاية. لا يوجد أي بند بخصوص حقوق الصور في العقد. هذا الأخير لا يضم سوى بنودًا عادية بين المُشغل والعامل، كما ينصل على ذلك القانون الفرنسي»

© متوفر بواسطة Goal.com

ثم استفاض في حديثه «القانون الفرنسي صارم بهذا الشأن، ولا يسمح لأي طرف التحكم في حقوق صورة الطرف الآخر. العقد لا يضم سوى الراتب الذي سيتحصل عليه اللاعب جراء اللعب لباريس سان جيرمان. لحسن حظنا أننا انتقلنا لبلد لا يسمح بهذا النوع من التجاوزات التي تحصل في البرازيل أو في إسبانيا»

ومن المعروف أن جزءً مهمًا من مداخيل نيمار السنوية يكون عن طريق الإعلانات التي يقوم بها، والتي كان يستفيد منها برشلونة بشكل واضح في السابق كونه فرض على اللاعب الحصول على نسبة من جميع حملاته الإعلانية، وهي من الأمور التي كانت تُضايق والد اللاعب الذي يُسير شركة NR SPORTS المهتمة بهذا الشق.

يُذكر أن اللاعب سيحصل على راتب مرتفع جدًا مقارنة براتبه في الليجا، حيث سيرتفع من 17 مليون يورو إلى 30 مليون يورو، كما أنه سيحظى بتسهيلات ضريبية كبيرة، ما شجعه على اتخاذ خطورة الرحيل عن النادي الكتلوني هذا الصيف.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon