أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

10 أسباب ليحقق برشلونة "ريمونتادا" جديدة.. من بينهم حكم المباراة

شعار يلا كورة يلا كورة 19/04/2017

بعدما حقق برشلونة عودة تاريخية في دور الـ16 في بطولة دوري أبطال أوروبا، يواجه الفريق تحديًا مشابهًا في دور الثمانية من البطولة نفسها.
الفريق الإسباني يستضيف يوفنتوس الإيطالي مساء اليوم الأربعاء في إياب دور الثمانية على ملعب 'كامب نو'، ويدخل المباراة متأخرًا (3-0) من لقاء الذهاب الأسبوع الماضي.
يحتاج البرسا إلى الفوز برباعية نظيفة أو بفارق أكبر من أربعة أهداف من أجل ضمان مقعد له بين الأربعة الكبار بالمربع الذهبي الأوروبي، خاصةً بعد تأهل قطبي مدريد.
صحيفة 'ماركا' الإسبانية رصدت 10 وصايا لتحقيق ريمونتادا جديدة، نقدمها في التقرير التالي:
1- msn

تعلق الجماهير الكتالونية آمالها على القدم اليسرى التي منحت برشلونة النصر على حساب ريال سوسييداد بالمباراة الأخيرة في الليجا، لم يلعب دور البطولة أمام باريس سان جيرمان، لكنه يرافق لويس سواريز الذي افتتح التسجيل في مباراة (6-1) الشهيرة، وقبل كل شيء نيمار دا سيلفا الذي سجل هدفين وصنع هدف الإنجاز التاريخي، أحد أضلاع 'msn' -إن لم يكن كلهم- سيحسم التأهل للبرسا.
2- بوسكيتس وإنييستا

غياب بوسكيتس عن المشاركة في تورينو بسبب الإيقاف، أجبر لويس إنريكي على الدفع بماسكيرانو بدلا منه في الموقع ذاته كلاعب وسط مدافع، وتسبب في هدفين من ثلاثية يوفنتوس في شباك برشلونة، لكن عودة سيرجيو لمحور البلوجرانا سيمثل قوة ضاربة للفريق، بجانب أندريس إنييستا، المشارك في تسجيل الهدف الثاني أمام 'psg'، الرسام ليس في أفضل حالاته لكن هذه المباراة خارج التوقعات.
3- تير شتيجن

أمل آخر يتعلق بقفازات الحارس الألماني أندريه تير شتيجن، الذي أعاد الحياة لبرشلونة بعد تصديه لفرصتين مؤكدتين أمام باريس سان جيرمان، وإذا تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه خالية من لدغات يوفنتوس، سيلعب دورا كبيرا في تحقيق عودة جديدة ويجبر زملاءه على إحراز عدد من الأهداف أمام أقوى دفاع بالمسابقة الذي استقبل هدفين فقط.
4- تشكيل إنريكي

نتيجة المباراة تتعلق بالتشكيل الذي سيدفع به المدير الفني الإسباني لويس إنريكي سواء بخطة (3-4-3) أو (4-3-3)، الأخيرة لعب بها بالاعتماد على ماسكيرانو وبيكيه وأمتيتي في الدفاع أمام باريس ونجح في تحقيق الفوز، وفي ليلة الأربعاء سيكون جميع اللاعبين متاحين أمام إنريكي، باستثناء لاعب الوسط البرازيلي رافينيا الذي يغيب بسبب الإصابة.
5- الكرات الثابتة

منذ زمن طويل جدا لم يسجل الفريق الكتالوني هدفًا من ضربة حرة غير مباشرة أو ركلة ركنية، وقد أحرز يوفنتوس هدفًا بالفعل من ضربة زاوية في لقاء الذهاب عن طريق المدافع جورجيو كيلليني، تلك التفاصيل الصغيرة تكون حاسمة لتأهل الفريق المنافس لبرشلونة، وعلى الفريق الكتالوني أن يراعي عدم ارتكاب أخطاء بالقرب من منطقة الجزاء أو المناطق الجانبية.
6- التغييرات

تعتمد نتيجة المباراة أيضًا على تعويض غياب رافينيا، كما أن سيرجي روبرتو بإمكانه اللعب في أي مكان باللعب، حيث سبق واعتمد عليه إنريكي كظهير أيمن ولاعب وسط وحتى في الخط الهجومي، وبالتالي سيكون للصف الثاني على مقاعد البدلاء دور مهم في مباراة مهمة للغاية، دون استبعاد المجهود الإضافي لكل لاعب، لم يلعب المهاجم الإسباني باكو ألكاسير أمام باريس، لكن سيكون لديه فرصة المشاركة أمام اليوفي.
7- دانييل ألفيز

سيعود الظهير البرازيلي دانييل ألفيز إلى كامب نو، بغض النظر عن مدى إقناعه لويس إنريكي فترة تواجده في برشلونة، إلا أنه كان واحدا من أفضل الأجانب الذين دافعوا عن قميص برشلونة، في لقاء الذهاب وجد برشلونة صعوبة بالغة في فك حصون الجبهة اليمنى رغم وجود نيمار دا سيلفا، وبالتالي يجب أن يجد برشلونة حلا لخلق العديد من الفرص في من الخارج، لصعوبة التوغل من عمق الدفاعات القوية ليوفنتوس، مع عدم ظهور انزعة الهجومية للمدافع الأيسر الفرنسي جيريمي ماثيو.
8- حكم المباراة

بعدما بدر من الحكم الألماني دينايز أيتيكن في مباراة باريس، فإن حكم مباراة برشلونة ويوفنتوس سيكون له عامل آخر يجب أن يُأخذ في الاعتبار، الهولندي بيورن كيبرز سبق وقاد عودة برشلونة بنتيجة (3-1) أمام ميلان الإيطالي، في ربع نهائي البطولة عام 2012 بالكامب نو، وإن لم يتركب أيتيكن أخطاء فلن يكون هناك عودة لبرشلونة من الأساس، حكم المباراة يعتبر لاعب.
9- كامب نو

برشلونة لعب بـ12 لاعبًا أمام باريس سان جيرمان، عاش ملعب كامب نو واحدة من أفضل لياليه في التاريخ إن لم تكن الأفضل، وذلك بسبب الأجواء الرائعة ومؤازرة الجماهير خاصة مع الدقائق الأخيرة لصناعة المعجزة، وستكون مدرجات الملعب ممتلئة على آخرها الليلة، وسيرفع الجماهير لافتات بألوان حمراء ورزقاء وصفراء، ليرسمون لوحة رائعة حول الملعب مكتوب فيها عبارة 'أكثر من مجرد نادي'
10- الإيمان حتى النهاية

سجل برشلونة ثلاثة أهداف في العشر دقائق الأخيرة من عمر مباراة باريس سان جيرمان في ملحمة الـ(6-1)، ويجب ألا يستسلم البلوجرانا لليأس حتى صافرة الحكم بنهاية المباراة، المدير الفني لويس إنريكي أكد قدرة فريقه على تعويض فارق الثلاثة أهداف وطلب من الجماهير ألا يغادروا الملعب قبل الدقيقة 80، الريمونتادا تحققت بالفعل في مناسبة واحدة، ما المانع أن تتكرر مرة أخرى؟
اقرأ أيضًا..
10 أرقام عن المواجهة المنتظرة بين برشلونة ويوفنتوس بدوري الأبطال
20 رقمًا قياسيًا عن ملحمة الأبطال.. رونالدو ينفجر والريال ملكًا
ألفيش: نسبة التأهل هي 60-40 لصالحنا.. والعودة لكامب نو احساس رائع

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon