أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

3 × 3 | نقاط قوة وضعف ليفربول أمام السيتي

شعار Goal.com Goal.com 08/09/2017

يستعد المدير الفني الإسباني "جوزيب جوارديولا" لخوض الاختبار الأول هذا الموسم ضد أحد الفرق الذي ستنافسه على اللقب حين يستقبل فريق ليفربول الذي يخوض اختباره الثاني عقب سحق آرسنال في الجولة الثالثة من البريميرليج.

© متوفر بواسطة Goal.com

وخلال هذا التقرير الذي نطرحه عليكم قبل القمة سوف نستعرض أبرز ثلاث عوامل قوة وضعف في تشكيلة ليفربول، بالإضافة إلى تحليل لعوامل قد تحسم القمة لصالحهم وقد تضيع منهم الثلاث نقاط.

■ فارق السرعة، بكل تأكيد خوض السيتي للمواجهة على ملعب الاتحاد ستجعله تحت ضغط جماهيري سيضطره للمبالغة في الاندفاع الهجومي مما سيُخلف مساحات كبيرة في الخط الخلفي، ومن المعروف أن ليفربول نادي من الغباء أن تترك أمام لاعبيه أي مساحة، فخط هجومه يضم الثنائي الأسرع في البطولة "صلاح وماني"، وخلال لقاءات سابقة مع جوارديولا تحدث بكل اندفاع أنه لا يهتم إذا ترك أي مساحات وسيستمر في اللعب بدفاع متقدم بغض النظر عن أي خصم، وإذا فعل ذلك ضد ليفربول فبكل تأكيد ستكون سذاجة مدرب لا يريد التتويج باللقب الإنجليزي.

■ ليفربول يلعب بـ4-3-3، وإذا فكر جوارديولا في الاعتماد على لاعب ارتكاز واحد واللعب بـ4-1-4-1 ستكون منطقة صناعة اللعب ووسط الميدان وتحديدًا المساحة على يمين ويسار فيرناندينيو مشكلة تيكتيكية واضحة، من المنتظر أن يلعب كلوب في المساحتين بتشان وفينالدوم، الأول بات يهاجم بضراوة في الفترة الأخيرة، والثاني من المعروف عنه مهارته وقدرته على الاحتفاظ بالكرة والتمرير الصحيح، لذلك معركة وسط الميدان قد تكون في صالح ليفربول إذا ما اعتمد جوارديولا على لاعب ارتكاز واحد وهو السيناريو الأقرب.

■ ليفربول يعتبر واحدًا من أخطر فرق البريميرليج في الكرات المرتدة، وهذه هي أكثر مباراة تتطلب استخدام هذا السلاح، كلوب من مباراة لأخرى يطور لاعبيه فيما يتعلق بسرعة الارتداد، وفي التدريبات هناك ما يعرف بتدريب الانتقال من المرمى إلى المرمى في أقل من 10 ثواني، هناك طريقتان دائمًا يتبعهما كلوب في ارتداد لاعبيه الأولى الكرات الطولية خلف المدافعين وهي تتبع إذا ما كان هناك أي لاعب يتواجد في وسط ميدان الخصم في الحالة الدفاعية، والثانية هي انطلاق أسماء معينة فور قطع الكرة والتحرك في الإتجاه المعاكس للنقطة التي قطعت فيها الكرة، فمثلا إذا قطعت الكرة في جبهة صلاح سيكون مطلوبًا من ماني التحرك السريع دون كرة في الجبهة المقابلة والعكس صحيح، ثم خلال أقل من 10 ثواني يكون مطلوبًا أن تنتقل الكرة للاعب المنطلق في وضعية مناسبة، هذا تيكتيك سيؤتي أكله ضد السيتي خاصة وسوف نشاهده في المباراة في أكثر من مناسبة.

■ الكرات الثابتة صداع بالنسبة لفرق كلوب وليس فقط ليفربول، لا يزال المدرب الألماني لم يعالج هذا الصداع بعد، فليفربول في بعض الكرات الثابتة يعتمد على رقابة المنطقة "الزونال" التي تعتمد على رقابة مساحة معينة وترتيب وقوف اللاعبين داخل منطقة الجزاء، وفي حضور أوتامندي وكومباني سيكون دفاع الريدز في خطر مع كل كرة ثابتة.

■ التغطية العكسية لظهيري الطرف في دفاع ليفربول تشوبها بعض الشوائب، من المنتظر أن يدفع كلوب بمورينو وجوميز في المباراة، المدافع الإسباني لديه عيّب مزمن وهو عدم قدرته على قراءة هجمات الخصوم والتحرك بشكل لا يتسبب في وجود أي مساحات في دفاع فريقه، فتارة تجده يترك مساحة بينه وبين قلب الدفاع كبيرة تتسبب في اختراق، وتارة أخرى تجده يضم للداخل ويترك مساحة شاسعة في الطرف، وفي مباراة ينتظر أن تتعرض فيها لضغط هجومي كبير فاسم روبيرتسون هو الأكثر واقعية، كما أن جوميز لا يمتلك خبرة تلك المواجهات وسيكون من الصعب التصدي لجبهة تضم ميندي خيسوس ويعاونهما دي بروينه.

■ مقاعد بدلاء ليفربول بدون كوتينيو ولالانا ستكون هشة وعديمة الفائدة، فإذا تعرض الفريق لاستقبال أهداف في الشوط الأول، أو هبط المردود البدني لبعض اللاعبين خاصة في وسط الملعب لن يجد كلوب أمامه الكثير من الخيارات التي ستساعده على النهوض، ربما الاسم الوحيد القادر على تقديم العون سيتمثل في الوافد الجديد "أليكس تشامبرلين" وبنسبة أقل "دومينيك سولانكي".

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon