أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أخيرا.. مدرب سان جرمان يتحدث عن أزمة نيمار وكافاني

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 21/09/2017
أزمة بين نيمار وكافاني بسبب أولوية تسديد ركلات الجزاء © Getty أزمة بين نيمار وكافاني بسبب أولوية تسديد ركلات الجزاء

أخيرا تحدث الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لباريس سان جرمان الفرنسي، عن أزمة نشبت بين مهاجميه البرازيلي نيمار والأوروغواياني إدينسون كافاني، وأثارت الشكوك في إمكانية محافظة الفريق على تماسكه.

وقال إيمري أمام الصحفيين، الخميس: "من سيسدد ركلات الجزاء؟ سأقول ذلك أولا للاعبين وكل الفريق. ماذا أيضا؟ اللاعبان اللذان سيسددان ركلات الجزاء هما كافاني ونيمار".

ويواجه إيمري حربا في غرف ملابسه بين نيمار القادم من برشلونة الإسباني مقابل رقم قياسي عالمي (222 مليون يورو) وكافاني، على تسديد الكرات الثابتة وخصوصا ركلات الجزاء.

وفجرت المواجهة الأخيرة مع ليون (2-صفر) في الدوري خلافا أحدث ضجة، بعد أن رفض كافاني طلب نيمار بالحصول على الكرة لتنفيذ ركلة الجزاء، التي سددها الأوروغوياني وأهدرها.

وأجاب إيمري على أسئلة الصحفيين قائلا: "ركلة الجزاء مهمة، وتسديدها مسؤولية كبيرة. هنا، لدينا الكثير من اللاعبين القادرين على تحمل هذه المسؤولية، لأنهم خاضوا مباريات مهمة ولحظات كبيرة وحاسمة،لأنه ليس مماثلا تسديد الركلة عندما تكون النتيجة 3-0 أو 0-0 أو إذا كانت المباراة في نصف النهائي أو النهائي".

وأضاف: "هنا، اللاعبان اللذان يسددان ركلات الجزاء هما كافاني ونيمار لأنهما قادران على تحمل هذه المسؤولية. لكن هناك لاعبين آخرين يمكنهم التسديد. خلال التمارين نطبق حصص الركلات لأنه قادرة على منحنا الألقاب في اللحظات الحاسمة. لذلك نحن بحاجة لأكثر من لاعبين لتسديدها".

وتابع مدرب فالنسيا وإشبيلية الإسبانيين سابقا: "العام الماضي، اللاعب الموكل بالتسديد كان كافاني. هذه السنة مع مجيء نيمار أصبحوا اثنين. أما من هو من الرقم 1 في التسديد والرقم 2، لا بد لي من اتخاذ هذا القرار".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon