أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

افتتاح مهرجان كان وسط اعتراضات وهيمنة للعمالقة

dw.com dw.com 14/05/2014 Deutsche Welle
Photo © 2014 DW.DE, Deutsche Welle Photo

افتتح مهرجان كان السينمائي بنسخته الـ 67 بمشاركة 18 فيلما تتنافس بالمسابقة الرئيسية على الفوز بجائزة السعفة الذهبية. وتعترض عائلة موناكو الملكية على فيلم افتتاح هذه الدورة، التي يهيمن عليها العمالقة.

يشهد مهرجان كان السينمائي الدولي مساء اليوم الأربعاء (14 مايو/ أيار 2014) افتتاحا مثيرا للجدل في نسخته الـ 67. إذ تستهل العروض بفيلم حول حياة أسطورة هوليوود الممثلة غريس كيلي، التي رحلت بعد حادث سير عام 1982، وهي زوجة أمير موناكو الراحل رينيه الثالث. ويواجه هذا الفيلم بغضب من العائلة الحاكمة في موناكو، التي انتقدت فيلم "غريس أوف موناكو".

ووصفت العائلة الملكية في موناكو مجريات الفيلم، الذي تجسِّد الممثلة الأسترالية الأمريكية فيه نيكول كيدمان شخصية غريس، بأنها لا تحمل أي شبه لحياة زوجة أمير موناكو الراحل رينيه الثالث. ونتيجة لذلك، أعلنت العائلة مقاطعتها لافتتاح مهرجان كان. وجاء غضب العائلة الملكية بعد نزاع علني بين مخرجه الفرنسي أوليفييه داهان ومنتجه الأمريكي هارفي وينستين حول كيفية عرض قصة الفيلم.

18 فيلماً من نحو عشر دول

وفي المهرجان، الذي يميزه الصخب ومشاركة الأسماء الشهيرة، يتنافس 18 فيلما من حوالي عشر دول، بينها أفلام أوروبية وأمريكية وكندية وأرجنتينية، على جائزة السعفة الذهبية، التي تعد واحدة من أكثر الجوائز المرموقة في عالم السينما. ومن بين هذه الأفلام أعمال لفائزين سابقين بالجائزة، مثل: المخرجين الإنكليزيين مايك لي وكين لوش، والأخوين البلجيكيين جان بييرداردين ولوك داردين، والممثل والمصور والمخرج التركي نوري بيلج جيلان وأيضا المخرج الكندي ديفيد كرونينبرغ.

وتستمر الدورة الـــ 67 للمهرجان، المقام على شواطئ البحر المتوسط، من 14 إلى 25 أيار/مايو 2014. ولجنة تحكيم المهرجان هذا العام ذات أغلبية نسائية وهي مكونة من تسعة أعضاء، وتترأسها المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون، التي أصبحت في عام 1993 أول مخرجة امرأة تحصل على السعفة الذهبية عن فيلمها "البيانو".

هيمنة العمالقة

ونتيجة لهيمنة العمالقة على المنافسة على الجائزة الرئيسية في المهرجان، تقل فرص وقوع مفاجآت فوز أحد المخرجين الناشئين مثل العام الماضي، حين فاز المخرج الفرنسي التونسي المولد عبد اللطيف كشيش بالسعفة الذهبية عن فيلمه "الأزرق الأكثر دفئا". وينافس المخرج الكندي ديفيد كرونينبيرغ بفيلمه (مابس تو ذا ستارز)، وهو من بطولة نجم سلسلة أفلام (توايلايت) الشهيرة روبرت باتينسون. ويشارك المخرج البريطاني مايك لي، الفائز بجائزة السعفة الذهبية من قبل، في المهرجان بفيلمه (مستر تيرنر) الذي يعرض حياة الرسام البريطاني جيه.إم.دبليو تيرنر.

وقالت زينب أوزباتور منتجة فيلم (وينتر سليب)، من إخراج التركي نوري جيلان، والذي يشارك في المسابقة: "إنها فرصة لاستعراض البلاد وصناعة السينما فيها لأن هنا يتركز قلب هذه الصناعة". وتدور أحداث فيلم (فوكس كاتشر) للمخرج الأمريكي بينيت ميلر حول مقتل بطل في المصارعة. أما فيلم (ذا سيرش) للمخرج الفرنسي ميشيل هازانفيشوس فتدور أحداثه في الشيشان. ويشارك المخرج والممثل الأمريكي تومي لي جونز بفيلم (ذا هومزمان)، الذي يقوم هو بدور البطولة فيه، إلى جانب النجمة ميريل ستريب. وتشارك أفلام لأسماء مخضرمة في مهرجان كانمثل الفرنسي جان لوك جودار بفيلم (أديو أو لانجاج) والكندي أتوم أكويان بفيلم (ذا كابتيف). ويتنافس 20 فيلما آخر في مسابقة "نظرة خاصة" إلى جانب عشرات الأفلام الأخرى التي تعرض في فعاليات يشهدها المهرجان، مثل: أسبوع النقاد وأسبوعي المخرجين وغيرهما.

ع.م/ ي. ب (د ب أ ، رويترز ، DW)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon