أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

شغف ميركل العلمي يظهر خلال زيارتها لمركز بحثي

dw.com dw.com 24/04/2014 Deutsche Welle
Photo © 2014 DW.DE, Deutsche Welle Photo

يحظى المركز الألماني لأبحاث السرطان بشهرة عالمية عززها حصول مديره السابق على جائزة نوبل في الطب. المستشارة أنغيلا ميركل زارت المركز بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عاما على تأسيسه.

تبدو المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل سعيدة بهذه الزيارة التي تعيدها لمجال تخصصها العلمي قبل أن تنخرط في عالم السياسة. حرصت ميركل ،الدارسة للفيزياء، على معرفة تفاصيل العديد من المشروعات البحثية ودخلت في حوار مع شباب العلماء خلال حضورها الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس المركز الألماني لأبحاث السرطان.

حقق المركز الألماني لأبحاث السرطان العديد من النجاحات العلمية كان من أكبرها فوز البروفيسور هارالاد تسور هاوزن بجائزة نوبل للطب عام 2008. تولى البروفيسور إدارة المركز لنحو 20 عاما في الفترة بين عامي 1983 و 2003.

وتوصل البروفيسور الألماني لاكتشاف أن السرطان يمكن أن يحدث نتيجة فيروسات وكان له الفضل في اكتشاف فيروس الورم الحليمي البشري المسبب لسرطان عنق الرحم. وبالرغم من تقدمه في العمر وبلوغه الثامنة والسبعين إلا أن تسور هاوزن مازال يواصل عمله البحثي. يخمن البروفيسور الألماني أن بعض الفيروسات في لحم الأبقار من الممكن أن تسبب سرطان الأمعاء ويعمل حاليا على مشروع علمي لبحث هذا الفرضية البحثية.

يعمل بالمركز أكثر من ألف عالم وتبلغ ميزانيته السنوية حوالي 180 مليون يورو تغطي وزارة التعليم والبحث العلمي حوالي 90% منها. ولعل من حسن حظ المركز أن امرأة تعرف قيمة العلم تشغل أعلى منصب سياسي في البلاد ففي الوقت الذي تتبع فيه جميع الوزارات إجراءات تقشفية، تم استثناء وزارة التعليم والبحث العلمي من هذا الأمر بل إن الحكومة تزيد ميزانية الوزارة بشكل مستمر منذ سنوات ففي هذا العام وحده زادت ميزانية الوزارة بمقدار 224 مليون يورو لتصل إلى نحو 14 مليار يورو.

ي.ه/ ا ف/هـ.إ.

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon