أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الأخ غير الشقيق لأمير قطر يضع رئيس مخابرات الدوحة في ورطة

شعار صحيفة عاجل الالكترونيةصحيفة عاجل الالكترونية 25/08/2019 فريق التحرير
الأخ غير الشقيق لأمير قطر يضع رئيس مخابرات الدوحة  في ورطة © متوفر بواسطة Ajel Electronic Newspaper الأخ غير الشقيق لأمير قطر يضع رئيس مخابرات الدوحة  في ورطة

فيما واصلت السلطات القطرية، ممثلة في سفارتها بالولايات المتحدة، تجاهل الرد على استفسارات الصحفيين  والمحامين حول مصير الشيخ خالد بن حمد آل خليفة آل ثاني، وهو أخ غير شقيق لأمير البلاد تميم بن حمد، ومطلوب للقضاء الأمريكي بتهم التهديد بالقتل وانتهاك القانون، قالت مصادر مطلعة: إن الدوحة تحاول «تمويت» القضية من خلال إخفاء الأخ غير الشقيق لأمير البلاد عن الأنظار.

وشهدت القضية، خلال الساعات الماضية، تطورات مثيرة؛ حيث أدخلت المحامية الأمريكية التي تمثل المدعين ضد خالد بن حمد، رئيس المخابرات القطرية الشيخ محمد المسند ورجل أعمال كندي زار الدوحة هذا الصيف، كاشفة عن تفاصيل اجتماع مهم عقد بالعاصمة القطرية.

ويواجه الشيخ خالد بن حمد آل ثاني اتهامات بخرق قوانين العمل في فلوريدا وكاليفورنيا، والقوانين الاتحادية الأمريكية بشأن معاملة العمال والموظفين، فضلًا عن التهديد بالقتل.

وقال الأمريكيان ماثيو بيتارد، وماثيو أياندي في دعواهما ضد الأخ غير الشقيق لأمير قطر، أنهما تعرّضا لأضرار جراء العمل مع الشيخ القطري منها تشغيلهما ساعات عمل إضافية، في ظروف غير مقبولة شملت منع الراحة والعمل لساعات طويلة، وفي بعض الأحيان لأيام بدون السماح لهما بأخذ ساعات أو يوم استراحة، فضلًا عن اتهامهما له بالتهديد بالقتل والدعوة للقتل.

وعمل المدعي الأول كحارس أمن شخصي لخالد بن حمد، فيما كان الثاني يعمل مسؤولًا عن متابعة العلامات الحيوية والحالة الصحية للأخ غير الشقيق لأمير قطر .

وبينما تعددت الاجتهادات حول مكان المدعى عليه، الذي اختفى تمامًا منذ بداية القضية، ذكرت مصادر مطلعة أن أمير قطر  يعتقل الآن أخاه غير الشقيق في قصره بالدوحة، موضحة أن خالد ليس في تركيا، كما أشيع في وقت سابق.

شاهد ايضًا: 

حقيقة اعتناقه للإسلام.. ما لا تعرفه عن باراك أوباما

مقدم من اخبارك.نت

ووفقًا لتقرير نشرته «العربية نت»، اليوم الأحد، بناء على نسخة من رسالة تلقتها السفارة القطرية في واشنطن، فقد طالبت محامية أمريكية السفير القطري في، بتوفير وتأكيد معلومات عن اجتماع عقد في الدوحة يؤكد مضمون الادعاءات التي أوردها الأمريكيان بحق أخ تميم.

ولم تردّ السفارة القطرية على الرسالة مع أن نصها أرسل إلى مقرها بالعاصمة وإلى قنصليتي قطر في كاليفورنيا ونيويورك.

من جهته، أكد مكتب محاماة كاستانيدا صحة الرسالة، الموجهة من المحامية الأمريكية، ريبيكا كاستانيدا، إلى سفير قطر الشيخ مشعل حمد آل ثاني، وتضمنت طلب تأكيد ما إذا كان رئيس المخابرات القطرية، الشيخ محمد المسند (ابن عم والدة الأمير تميم بن حمد)، أكد على صحة ما ورد بالدعوى القضائية من اتهامات ساقها المدعان ، أثناء لقاء مع رجل أعمال كندي يدعى آلان بندير، والذي قام برحلة إلى الدوحة من 18 إلى 21 يونيو 2019.

وجاء بنص الرسالة: «هل يمكنك تقديم تفاصيل حول الرحلة التي قام بها السيد آلان بندير، وهو رجل أعمال كندي، إلى الدوحة بقطر، الأسبوع الذي يبدأ في 17 يونيو 2019؟ هل التقى السيد بندير معالي الشيخ محمد المسند؟ هل أكد سعادة الشيخ محمد المسند على التفاصيل التي أدرجها موكلي في شكاواهم المدنية ضد سعادة الشيخ خالد بن حمد بن خليفة آل ثاني؟»، وفق ما أوردت «العربية نت».

وورد أن الرجلين سافرا خلال فترة عملهما لصالح المدعى ضده خالد بن حمد، سافرا برفقته متنقلين بين الولايات المتحدة وقطر ولندن كجزء من مقتضيات مهام وظيفتيهما. ووفقًا للدعوى المرفوعة في 23 يوليو في محكمة فيدرالية بولاية فلوريدا، والتي تتضمن أيضا اتهامات بأن خالد بن حمد وشركتيه المسجلتين في الولايات المتحدة، قاما بخرق ومخالفة قوانين العمل في كاليفورنيا وفلوريدا من خلال انتهاكات وتكليفات بعمل إضافي لعدد ساعات «غير إنساني» وعدم دفع للأجور، ومخالفة لوائح ومتطلبات الإخطار وحفظ السجلات بين الأضرار الأخرى.

وتستفسر الرسالة عما إذا كان الشيخ محمد المسند قد أكد لآلان بندير أن كل ما ورد من اتهامات ضد خالد بن حمد في هذه القضية صحيح، خلال اجتماع يونيو 2019، والذي تتواتر أنباء أنه تم إحضار خالد بن حمد للمشاركة في المحادثة ولم تقم السفارة القطرية بالرد على الرسالة حتى الآن.

image beaconimage beaconimage beacon