أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

حزب النور "يتراجع" ويوافق على التعديلات الدستورية

شعار الوطن الوطن 16/04/2019
© متوفر بواسطة Future for Publishing, Distributing & Press

أعلن حزب النور السلفي، على لسان رئيس الهيئة البرلمانية للحزب أحمد خليل خير الله، موافقته على التعديلات الدستورية، خلال الجلسة المسائية اليوم المخصصة للتصويت النهائي على التعديلات نداءً بالاسم، بعد طمأنة رئيس البرلمان لهم بأن المدنية لا تعنى العلمانية.

وكان رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، في الجلسة الصباحية اليوم، قد أعلن رفضه للتعديلات بسبب كلمة "مدنية" في الدستور.

وقال رئيس البرلمان، في الجلسة، "أود التأكيد على أنها لا تعني إطلاقًا العلمانية ولا الدينية ولا العسكرية"، حيث قام بتسجيل ذلك بالمضبطة، من أجل طمأنة أعضاء حزب النور السلفي، حيث أكد عبدالعال أن المدنية تعني أن تقوم الدولة على فكرة المواطنة وسيادة القانون في معناه العام واحترام الدستور.

إنضم الآن لخدمة أخبار واتساب المجانية للحصول على أخبار جديدة من خلال تطبيق واتساب أرسل "اشتراك" ل
من مصر 00201025198165
من السعودية 00966532159578
من الخليج وبلاد الشام 00971504893881
تأكد من حفظ الرقم في جهات الاتصال الخاصة بك لتفعيل الخدمة

وخلال عملية التصويت، قال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، "بعد موافقة الأغلبية على ما أسماه باللاءات الثلاث (لا للعلمانية، لا للعسكرية، لا للدينية) التي أكد عليها رئيس المجلس، أُعلن موافقة حزب النور على التعديلات الدستورية من أجل هذه اللاءات".

وتنص المادة 200/ الفقرة الأولى (مستبدلة) "القوات المسلحة ملك للشعب، مهمتها حماية البلاد، والحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها، وصون الدستور والديمقراطية، والحفاظ على المقومات الأساسية للدولة ومدنيتها، ومكتسبات الشعب وحقوق وحريات الأفراد، والدولة وحدها هي التي تنشئ هذه القوات، ويحظر على أي فرد أو هيئة أو جهة أو جماعة إنشاء تشكيلات أو فرق أو تنظيمات عسكرية أو شبه عسكرية".

المزيد من الوطن

image beaconimage beaconimage beacon