أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مصر.. سبب الحرارة الشديدة "بشري" وليس طبيعيا

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 24/05/2019 سكاي نيوز عربية - أبوظبي

خبراء الأرصاد ينصحون بتجنب الأنشطة الخارجية خلال النهار © Getty خبراء الأرصاد ينصحون بتجنب الأنشطة الخارجية خلال النهار

تجتاح مصر، خلال هذه الأيام، موجة حر شديدة، تسببت في حالات وفاة، وأدت إلى نشوب حرائق في عدد من المنشآت ووسائل النقل.

وتتأثر مصر بموجة شديدة الحرارة على كافة الأنحاء، تصل معها درجات الحرارة إلى 45 درجة في محافظة القاهرة والوجه البحري وشمال وجنوب الصعيد، كما تؤثر على السواحل الشمالية وتصل معها الحرارة إلى 40 درجة.

وحذر خبراء من التعرض لأشعة الشمس المباشرة، خلال الموجة شديدة الحرارة التي تمر بالبلاد حاليا، مرجحين أن تنكسر هذه الموجة الحارة يوم غد السبت.

وحول سبب هذا الطقس الحار، قال أحمد عبدالعال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، إن ذلك "يعود إلى الاستخدام المفرط للفحم والبترول ومشتقاتهما، مما نتج عنه ملوثات حول الكرة الأرضية، تسببت في حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري، التي تؤدي إلى رفع درجة حرارة الأرض وحدوث التغيرات المناخية"، وفق ما نقل موقع "مصراوي".

وتابع "كما أن النصف الثاني من فصل الربيع، الذي بدأ يوم 21 مارس الماضي، يشبه كثيرا فصل الصيف، وخلاله تصل درجات الحرارة إلى أعلى مستوياتها".

من جهته، نفى أشرف لطيف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، وجود أي علاقة بين الحرارة المرتفعة وزخات شهب، خلافا لما تم الترويج له.

وأضاف أن الشهب تحترق على بعد 100 كيلومتر من سطح الأرض، وليس لها تأثير على الإنسان أو حياته اليومية على الإطلاق.

يشار إلى أن خبراء الأرصاد ينصحون بتجنب الأنشطة الخارجية خلال النهار، وارتداء الملابس الخفيفة ذات الألوان الفاتحة، والحصول على فترات راحة في الظل.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon