أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الوقاية من الأمراض.. وأهم فوائد عسل الطلح

شعار القيادي القيادي 29/10/2020 فريق القيادي
الوقاية من الأمراض.. وأهم فوائد عسل الطلح © القيادي الوقاية من الأمراض.. وأهم فوائد عسل الطلح

هل سمعت من قبل عن عسل الطلح؟ إنه ذلك العسل المستخرج من أشجار العنقود السنطي أو السنط الكاذب، والذي يحتوي على كميات مثالية من العناصر الغذائية، ليفسر ذلك تعدد فوائد عسل الطلح المتنوعة، كما نوضح الآن في تلك السطور.

مكونات عسل الطلح الغذائية

يحتوي عسل الطلح على نسبة مقبولة من الفتيامينات والمعادن، مثل فيتامين سي متعدد الفوائد الصحية ومعدن المغنيسيوم الضروري، إلا أنه على الجانب الآخر لا يقدم أي نسب من الدهون أو البروتينات أو الألياف الغذائية.

يشير الخبراء  إلى أن ملعقة واحدة من عسل الطلح، والتي توازي نحو 21 جراما من العسل المميز، تقدم للجسم حوالي 60 سعرا حراريا، إلى جانب 17 جراما من السكريات، فيما يتمثل سر تميز عسل الطلح في محتواه المرتفع من المركبات النباتية المعروفة باسم الفلافونيد، والتي تعتبر بمثابة مضادات للتأكسد، لتكشف عن كثرة فوائد عسل الطلح الصحية.

فوائد عسل الطلح الوقائية

يحتوي عسل الطلح على مضادات التأكسد صاحبة الدور المميز في وقاية الجسم من تأثير الجزيئات الحرة المتمثلة في الكثير من الأمراض، حيث تعمل مركبات الفلافونيد تحديدا على تقليل مخاطر الإصابة بعدد من الأزمات الصحية الخطيرة، مثل بعض من الأورام السرطانية.

كذلك يحتوي عسل الطلح على نسبة لا بأس بها من البيتا كاروتين، وهي المادة الكيميائية المتاحة بالنباتات، والتي تساهم هي الأخرى في تقليل فرص المعاناة من مشكلات صحية متعددة، فيما تحسن من وظائف المخ وصحة الجلد على وجه التحديد.

تؤكد إحدى الدراسات التابعة لجامعة إبادان النيجيرية وجود دور مهم لعسل الطلح في إيقاف انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، حيث أثبت العلماء من خلال تلك الدراسة قدرة هذا النوع من العسل على منع تطور خلايا سرطان الرئة تحديدا.

كذلك لا يمكن تجاهل دور عسل الطلح في الوقاية من البكتيريا، حيث يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا لها دور في مواجهة كل من المكورة العنقودية الذهبية والزائفة الزنجارية، وهي أشكال البكتيريا التي تتسبب في الأمراض المختلفة عند انتشارها بالجسم.

فوائد عسل الطلح للقلب

تساهم كميات مضادات التأكسد المتاحة داخل عسل الطلح، في حماية الصحة من أمراض شديدة الخطورة، أبرزها أمراض القلب التي تقل فرص المعاناة منها عند الانتظام في تناول عسل الطلح.

تعمل مضادات التأكسد والمتمثلة في مركبات الفلافونيد داخل عسل الطلح على إيقاف هجمات الجزيئات الحرة بكفاءة ملحوظة، لتعد الوقاية من أمراض القلب أحد المكاسب التي تعود على الصحة عند الحصول على هذا العسل المميز.

فوائد عسل الطلح للجروح

يعتبر عسل الطلح من العلاجات المستخدمة منذ قديم الأزل في علاج الجروح بأشكالها المختلفة، حيث تعمل كل من الخصائص المضادة للتأكسد والبكتيريا، على زيادة سرعة عملية التئام الجروح.

كذلك يساعد عسل الطلح على منع الإصابة بالتلوث عند المعاناة من الجروح، كما يقلل من فرص التعرض للعدوى، علما بأنه يوفر البيئة الرطبة في الجلد في ظل وضع طبقة حماية للتقليل من تأثير الجروح.

فوائد عسل الطلح للبشرة

ربما تعد سرعة علاج الجروح من ضمن فوائد عسل الطلح المهمة للجلد والبشرة، إلا أنها ليست الوحيدة، حيث يعمل هذا الزيت على علاج مشكلات حب الشباب المزعجة، وهو أمر يتطلب إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيده، لكنه لا ينفي حقيقة احتواء منتجات مقاومة حب الشباب على كميات من هذا العسل.

كذلك يساهم عسل الطلح في حماية البشرة من أزمات جلدية متعددة، في ظل تمتعه بخصائص مضادة للبكتيريا من شأنها حماية الجلد، إضافة إلى دور البيتا كاروتين المميز في تحسين حالة الجلد الصحية.

أضرار عسل الطلح

ترتبط الأضرار الصحية الخاصة بعسل الطلح بإمكانية استعماله من جانب الرضع أو المرضى، حيث يحذر من تناول الأطفال الرضع أقل من عام واحد لهذا العسل، نظرا لأنه قد يزيد في تلك الحالة من فرص المعاناة من التسمم السجقي، وهو المرض النادر الذي يتسبب في الشلل.

كذلك يحذر من الإفراط في تناول عسل الطلح في حال المعاناة من مرض السكري، فبينما تبدو الآراء غير متفقة بشأن ضرر هذا العسل على صحة مرضى السكري من عدمه، فإن المؤكد أن جميع أنواع العسل تحتوي على كميات كبيرة من السكريات، لذا ينصح بتناول هذا السكر بنسب بسيطة بعد استشارة الأطباء، نظرا لتأثيره المباشر على مستويات السكر في الدم.

أما في حال المعاناة من الحساسية تجاه العسل، فإن فرص المعاناة من أعراض التحسس عند تناول عسل الطلح أو حتى عند وضعه على الجلد تعتبر شبه مؤكدة، لذا يرجى عدم استخدامه في تلك الحالة.

تم نشر هذا المقال على موقع القيادي

المزيد من القيادي

image beaconimage beaconimage beacon