أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أكلات تزيد الانتصاب

شعار بابونج بابونج 08/03/44 فريق بابونج
أكلات تزيد الانتصاب © بابونج أكلات تزيد الانتصاب

فهرس الصفحة

عملية الانتصاب

أكلات تزيد الانتصاب

أثر الوزن على الانتصاب

الصحة الجنسية وسرطان البروستاتا

ضعف الانتصاب هو من أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً عند الرجال، وقد لا يعلم البعض مدى قوة الصلة بين نوعية الطعام وقوة الانتصاب، السطور القادمة تقدم تفصيلاً لأكلات تزيد الانتصاب والرغبة الجنسية، تابع القراءة لتتعرف على معلومات مميزة حول هذا الموضوع.

ما هو المقصود بالانتصاب

عند حدوث الإثارة الجنسية للرجل تُطلق الأعصاب مواداً كيميائية معينة تُؤدي إلى تدفق الدم في القضيب ليملأ غرفتي الجسم الكهفي (بالإنجليزية Corpus cavernosum)، يتركب الجسم الكهفي من أنسجة عضلية إسفنجية تعمل على التمسك بالدم المتدفق بها بعد ارتخائها، ويكون ضغط الدم في تلك الأنسجة سبباً لحدوث انتصاب القضيب، واتخاذه الوضع والشكل اللازم للجماع.

بعد انتهاء النشوة الجنسية تصدر مجموعة ثانية من الإشارات العصبية للقضيب، تطلب تلك الإشارات من الأنسجة العضلية الانقباض، مما يعيد الدم الموجود بها إلى دورته الطبيعية في جسم الرجل، وبالتالي تنتهي عملية الانتصاب.[1]

أكلات تزيد الانتصاب

يبحث الرجال دائماً عن حلولٍ آمنة تزيد من عملية الانتصاب لديهم، والمفاجأة التي قد لا يلقي الكثيرين لها بالاً أن كيف الطعام الذي تتناوله له عظيم الأثر على رغبتك وقدرتك الجنسية، كما أنها تؤثر لا محالة على مستوى هرمون الذكورة، ألا وهو هرمون التيستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone hormone)، هذا بالإضافة إلى تأثير تلك الأكلات على صحة البروستاتا.[2]

البطيخ

يقوم البطيخ بعمل الأدوية المعالجة لضعف الانتصاب، دون التأثر بما تتركه تلك الأدوية من آثار جانبية على صحتك. كما وتُحدث فاكهة البطيخ تأثيراً إيجابياً على الأوعية الدموية بسبب المحتوى المائي المرتفع لها، والذي يزيد عن 92%، هذا بالإضافة إلى أن فاكهة البطيخ غنية بمادة الليكوبين (بالإنجليزية: Lycopene)، وهي مادة تشتهر بتأثيرها المضاد للأكسدة؛ مما يزيد من فائدتها للقلب، والبروستاتا، والجلد.[3]

المحار 

يزيد من الرغبة والقدرة الجنسية.  يرفع من معدل هرمون التستوستيرون في الدم.  يمد الجسم بما يحتاجه من عنصر الزنك، وهو من العناصر الغذائية الهامة لزيادة الخصوبة عند الرجال. 

يجب التنويه على ضرورة طهي المحار جيداً، تجنباً لأي عدوى من الممكن أن تنتقل من خلال تناوله، كما يجب التدقيق في المصدر الذي تم الشراء منه.[3]

القهوة

تحتوي القهوة على الكافيين الذي يزيد من القدرة على الانتصاب من ناحية، وزيادة فترة الانتصاب من ناحيةٍ أخرى؛ حيث يسبب الكافيين ارتخاء الشرايين والعضلات الملساء بالقضيب، مما يزيد من تدفق الدم به، مسهلةً بذلك بدء الانتصاب بسهولة، ودوامه فترةً طويلة. قد يزيد تناولها من معدل الحرق لمخازن الدهون بالجسم، مما يمد الجسم بمزيدٍ من الطاقة.  قد يزيد تناولها معدل هرمون التيستوستيرون في الدم، حيث أثبت الباحثون أن الرجال الذين يداومون على شرب القهوة تكون معدلات التستوستيرون لديهم أعلى من أولئك الذين لا يستهلكون الكافيين في مادة القهوة. تساعد في حماية القلب والأوعية الدموية من التأثير الضار الكوليسترول؛ وذلك بفضل مضادات الأكسدة الموجودة بها بكثرة.[4]

الموز

يحتوي الموز على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم. البوتاسيوم يحافظ على الصحة العامة للقلب والدورة الدموية. تناول احتياجك اليومي من البوتاسيوم يُبقي مستوى الصوديوم في الجسم تحت السيطرة؛ وبالتالي فإنه يحميك من ارتفاع ضغط الدم.[5]

البصل 

يُوجد ثلاثة أنواع من البصل، هم البصل الأحمر، والبصل الأبيض، والبصل الأصفر، تتفق الأنواع الثلاثة في محتواها وفائدتها:[5][6]

يحتوي البصل على العديد من المواد الكيميائية النباتية التي ترفع من معدل هرمون التستوستيرون. المحتوى المائي للبصل مرتفع للغاية فهو يصل إلى 84%، مما يُعزز من الدورة الدموية. يزيد من سيولة الدم ويحميه من التجلط بفضل ما يحتويه من مواد كبريتية. 

السبانخ

السبانخ من الخضروات الغنية بحمض الفوليك حيث أنها تُوفي 77% من الاحتياج اليومي للجسم، إذا تناول الشخص 185 جم من السبانخ المطهية. حمض الفوليك يزيد من تدفق الدم ويُحسن من الدورة الدموية بالجسم. يلعب حمض الفوليك دوراً حيويا في التعزيز من القدرة الجنسية. تحتوي السبانخ على كمية ليست بالقليلة من عنصر الماغنسيوم، الذي يزيد من تدفق الدم، كما أن له تأثيراً في رفع نسبة هرمون التيستوستيرون.[2]

التفاح

يُوجد تأثير إيجابي للتفاح على الصحة العامة لجسم الإنسان. يحتوي قشر التفاح على حمض أو رسولك (بالإنجليزية: Ursolic acid)، ومن مزايا هذه المادة قدرتها على وقف نمو سرطان البروستاتا، عن طريق تجويع الخلايا السرطانية[2]

الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة ومركبات الفلافانول (بالإنجليزية: Flavanols)، التي تزيد من تدفق الدم في الأوعية الدموية. تُخفض ضغط الدم المرتفع. تُساعد الجسم في إنتاج أكسيد النيتريك (بالإنجليزية: Nitric oxide)، وهذه المادة ذات تأثير يشبه تأثير العقاقير المعالجة لضعف الانتصاب.[3]

المكسرات

المكسرات تحتوي على كمية وافية من مادة الأرجنين (بالإنجليزية: Arginine) والعديد من الأحماض الأمينية التي تُساعد الجسم في تصنيع أكسيد النيتريك. تحتوي على فيتامين E، وحمض الفوليك.[3]

سمك السلمون وصفار البيض 

يحتاج الجسم إلى فيتامين D في العديد من العمليات الحيوية، ويلعب هذا الفيتامين دوراً رئيسياً في رفع معدل هرمون التستوستيرون، ومن الأغذية الغنية بفيتامين D الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون، وصفار البيض.

أثبتت الأبحاث العلمية أن نقص فيتامين D يًسبب إنتاج الجزيئات الحرة في الجسم؛ مما يقلل من معدل مادة أكسيد النيتريك، والتي ذكرنا سابقاً مدى أهميتها في تحسين أداء الأوعية الدموية؛ مما يعني مزيد من القدرة على الانتصاب.[5]

التوت والبرتقال

أثبت الباحثون في جامعة هارفارد وجود صلة وثيقة بين زيادة معدل استهلاك الفاكهة المحتوية على الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) وبين تقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب، لذلك نصح الباحثون بضرورة تناول ما يُقارب فنجانين من تلك الفاكهة يوميا، ومن الفواكه التي تحتوي على مواد الفلافونويد التوت والفراولة والبرتقال.[5]

الأفوكادو

تُوفر حبة متوسطة من الأفوكادو (150 جم) ما يُقارب 21% من حاجتك اليومية لفيتامين E، ومن أهم فوائد هذا الفيتامين للجسم هو تأثيره الإيجابي على الخصوبة لدى الرجال؛ حيث أنه يُحسن من كفاءة الحيوانات المنوية. يحتوي الأفوكادو أيضاً على عنصر الزنك الذي يُعزز الانتصاب، ويرفع من معدل الخصوبة؛ وذلك من خلال رفعه لمعدل هرمون التيستوستيرون، بالإضافة إلى تحسينه من كفاءة الحيوانات المنوية.[2]

الفلفل الحار

يحتوي الفلفل على مادة الكابسيسين (بالإنجليزية: Capcicine)، وهذه المادة وإن كانت لا تُسبب ارتفاع نسبة هرمون الذكورة إلا أنها تثير الشهوة الجنسية؛ كنتيجة لإثارة مراكز السعادة بالمخ؛ مما يُحسن من المزاج العام.[2]

الشوفان

يحتوي الشوفان على الأرجينين وهو أحد الأحماض الأمينية التي تزيد من معدل تدفق الدم في القضيب؛ ومن ثمّ فهو يزيد من القدرة على الانتصاب، كما أنه يرفع من معدل هورمون التيستوستيرون؛ مما يعزز الرغبة الجنسية.[2]

البقوليات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون

أثبتت العديد من الدراسات التي أُجريت في إيطاليا أن تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على الحبوب الكاملة، وزيت الزيتون، والفاكهة، والأسماك من أهم الأسباب للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ولطالما كانت كفاءة القضيب في عملية الانتصاب ترتبط ارتباطاً وثيقاً بصحة القلب، ومن ثم فإن تناول تلك الوجبات الغذائية يُعتبر معززاً من الدرجة الأولى لقوة الانتصاب.

أثر الوزن على الانتصاب

يرتبط الوزن الصحي المثالي بزيادة القدرة على الانتصاب، وقد أثبت الباحثون قدرة تلك الوجبات الغذائية المتكاملة العناصر على خفض الوزن الزائد، دون حاجةً لحساب السعرات الحرارية بها.[5]

الصحة الجنسية وسرطان البروستاتا

أصبح الانتباه إلى الصحة الجنسية وسلامة البروستاتا لدى الرجال أمراً بالغ الأهمية، حيث أثبتت الدراسات العلمية على مستوى العالم أن ضعف الانتصاب أصبح مشكلةً تتزايد على مر الوقت، بل إن نسبة إصابة الرجال بسرطان البروستاتا أصبحت مرتفعة للغاية؛ فهناك رجل من ضمن 8 رجال يُصابون بسرطان البروستاتا سنوياً.[2]

نلفت الانتباه أن المسارعة إلى تناول أقراص معالجة ضعف الانتصاب هو أمرُ يُسبب العديد من الآثار الجانبية على صحتك، لذلك كانت العودة للطبيعة هي طريقك الآمن للحصول على قدرة انتصاب عالية، وهذا ما تُوفره لك الأطعمة السابقة، فهي أكلات تزيد الانتصاب لكنها لا تُسبب لك أية مشاكل صحية على الإطلاق.

تم نشر هذا المقال على موقع بابونج

المزيد من بابونج

image beaconimage beaconimage beacon