أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بالفيديو.. اقتصادي يوضح الطريقة الأنسب للإدخار وقواعد التخطيط المالي

شعار صحيفة عاجل الالكترونية صحيفة عاجل الالكترونية 05/01/43 contactus@ajel.sa (صحيفة عاجل)
© متوفر بواسطة صحيفة عاجل الالكترونية

أكد عميد كلية الاقتصاد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور محمد مكني، أهمية الإدخار في حياة الشخص، كاشفًا عن الطريقة الأنسب للإدخار وقواعد التخطيط المالي.

وقال مكني، خلال لقاء مع «نشرة النهار» بقناة «الإخبارية»، إن الإدخار هو استقطاع جزء من دخل الفرد أو الأسرة، سواء من أجل الاستثمار في وقت لاحق أو من أجل تحقيق هدف معين، مشيرًا إلى أن مفهوم الأسرة السعودية عن الإدخار بالنسبة لمعايير الإدخار العالمية لا يزال في مستويات منخفضة، لذلك ففي «رؤية السعودية» تعتبر برامج التطوير المالي أحد أهم الأهداف، وهو تعزيز ثقافة الإدخار.

وأضاف: المجتمع إما ان يكون فكرًا استهلاكيًا أو فكرًا إدخاريًا أو فكرًا استثماريًا، ولذا من المهم جدًا أن يكون لدينا وعي ثقافي، فيعرف المجتمع معنى الإدخار وكيفية تطبيق الإدخار وكيفية صناعة الخطة المالية؛ لأن هذه الأمور تكون لها في النهاية انعكاسات اقتصادية، سواء على الاقتصاد الكلي او الجزئي للبلد، ولذلك من المهم جدًا تنمية ثقافة ووعي المواطن الفرد، وذلك بتكاتف جميع الجهات.

وحول أهمية الإدخار خاصة بعض الأفراد الذي يملكون راتبا جيدا، أشار مكني إلى أنه لا أحد يعلم مفاجآت المستقبل، موضحًا أنه هناك فريق بين الادخار من أجل تحقيق شيء بالمستقبل والادخار من أجل المفاجآت او الحالات الطارئة التي قد يواجهها الإنسان، لافتًا إلى أنه قد لا يشعر الشخص بأهمية الإدخار في الوقت الحالي، لكنه قد يتفاجأ بأمر معين في المستقبل فيضطر إلى احتياج الأموال التي لم يدخرها، فيلجأ إلى الدين أو الإقتراض، وفي هذه الحالة فالشخص لم يستفد من النقود التي قام باستهلاكها بطريقة عشوائية وفي غير محلها.

وبالنسبة للموظف، أوضح أن بعض الموظفين يقولون إنهم لا يستطيعون الإدخار لقلة دخولهم بسبب غلاء المعيشة، لكن توجد هناك قواعد كثير ومختلفة يمكن للشخص من خلالها التخطيط المالي، مثل قاعدة « 50-30-20» أو قاعدة «30 – 40 – 20 – 10»، فيمكن تخصيص 30% للسكن و40% للأساسيات و20% للإدخار، و10% للطوارئ.              

image beaconimage beaconimage beacon