أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أزمة بين الأهلي واتحاد الكرة المصري.. و"بيان عنيف" من النادي

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 06/06/42 صابر حسام الدين - القاهرة - سكاي نيوز عربية
الأهلي تعادل مع البنك الأهلي في لقاء شهد جدلا كبيرا © Sky News Screen Grab الأهلي تعادل مع البنك الأهلي في لقاء شهد جدلا كبيرا نشبت أزمة بين النادي الأهلي والاتحاد المصري لكرة القدم، على خلفية هدف لم يحتسب خلال لقاء الفريق الأخير أمام نادي البنك الأهلي في الدوري الممتاز، الذي انتهى بالتعادل سلبيا.

وأصدر النادي بيانا، الاثنين، قال فيه إنه توجه بخطاب إلى الاتحاد، لمطالبته بـ"التدخل الفوري لإيقاف الأخطاء التحكيمية الفجة"، كما وصفها البيان، التي "تعرقل مسيرة الفريق نحو اللقب".

وأوضح البيان أن "الأخطاء التحكيمية التي شهدتها بعض مباريات الأهلي في الدوري لم تقتصر فقط على حكام الساحة، لكن امتد الأمر أيضا إلى حكام الفيديو، حيث تم إلغاء أهداف صحيحة، وعدم احتساب ضربات جزاء شرعية، بالإضافة إلى استبعاد الحكام الدوليين من إدارة غالبية مباريات الأهلي في تصرف غير مفهوم من لجنة الحكام المصرية".

وطالب الأهلي مسؤولي اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، بـ"ضرورة التدخل لإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي بإيقاف الأخطاء التحكيمية، وتطبيق معايير ثابتة على الجميع لضمان استكمال بطولة الدوري في أجواء رياضية بعيدة عن الشحن الجماهيري، ووسط معايير راسخة للعدالة والشفافية بين جميع الأندية المتنافسة".

أخبار ذات صلة

وتعادل الأهلي مع نظيره البنك الأهلي من دون أهداف، الأحد، ضمن منافسات الجولة الثامنة من مسابقة الدوري المصري الممتاز، ليصل رصيد حامل اللقب من النقاط إلى 17 نقطة متصدرا الترتيب.

وشهد اللقاء إلغاء هدف لمدافع الأهلي أيمن أشرف في الدقيقة 59 من زمن المباراة، بعد العودة إلى تقنية الفيديو "الفار"، لتتسبب الحالة التحكيمية في جدل واسع، لاعتقاد البعض بأن الهدف صحيح وأن قرار الحكم محمد سلامة بإلغائه كان خاطئا.

وهاجم مدير الكرة في الأهلي سيد عبد الحفيظ، اتحاد الكرة عقب اللقاء في تصريحات صحفية، إذ توجه بسؤال إلى رئيس لجنة الحكام المصرية وجيه أحمد عن سبب عدم اختيار حكام دوليين لإدارة مباريات الفريق الأحمر، مستشهدا بأن "الفرق الكبيرة في مختلف الدوريات العالمية يدير لقاءاتها حكام دوليون".

وانقسم النقاد في البرامج الرياضية التحليلية عقب المباراة، بين مؤيد ومعارض لقرار الحكم محمد سلامة.

وعلى إثر اعتراض مسئولي النادي الأهلي على الأداء التحكيمي في اللقاء الأخير، تداولت المواقع المحلية أنباء حول قرار لجنة الحكام باتحاد الكرة المصري باستبعاد سلامة وحكم الفيديو عمرو الشناوي، من إدارة مباريات الأهلي فيما تبقى من الموسم.

لكن الناقد الرياضي محمد علاء قال لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن "رد فعل مسؤولي النادي الأهلي على الحالة الجدلية في لقاء البنك الأهلي غير منطقي، خاصة أن الأهلي قدم واحدة من أسوء مبارياته هذا الموسم على المستوى الفني".

وأضاف: "الهدف الملغي كان في الدقيقة 59، حيث كان الفريق يملك وقتا كافيا للفوز باللقاء، لكنه افتقد الحلول أمام المرمي وسدد لاعبوه حوالي 30 تسديدة خلال اللقاء، منهما اثنتان فقط على المرمى".

وأشار علاء إلى أن "مسؤولي النادي الأهلي يتأثرون بآراء الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، التي لا تقبل خسارة أو تعادل فريقهم في أي لقاء"، مستشهدا بتصريح لمدرب الفريق السابق السويسري رينيه فايلر، أوضح خلاله أن "على جمهور الأهلي تقبل خسارة أو تعادل الفريق خلال منافسات الدوري، لأنه من المستحيل الفوز بكل مباريات الموسم" وفق تعبيره.

وتابع: "بيان الأهلي يحمل اتهاما واضحا لاتحاد الكرة، ولا أرى أن الأهلي تعرض لظلم تحكيمي فج كما يقول البيان، فالحقيقة أنه مثله مثل بقية الفرق يستفيد من الأخطاء التحكيمية أحيانا ويتضرر منها في أحيانٍ أخرى".

وأكد الناقد المصري أن "حكام الفيديو في مصر يواجهون صعوبة كبيرة بسبب التصوير السيئ للقاءات الدوري الممتاز، فلا يمكن للحكم مشاهدة الحالات الجدلية جيدا ليأخذ قرارا صحيحا، وهذا ظهر بوضوح في اللقاء.

وختم: "على إدارة الأهلي التعامل مع الأحداث بشكل أكثر احترافية، لأن مثل تلك القرارات تزيد التعصب الجماهيري، فإذا لم تقبل مجالس إدارة الأندية الجماهيرية نتائج اللقاءات، فما سيفعل الجمهور؟!".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon