تبحث لجنة المراقبة في اوبك 17 سبتمبر الجارى زيادة المخزونات وتراجع الطلب على النفط في ضوء حالة عدم اليقين بشأن احتواء اثار كورونا، ويتوقع المستثمرون استمرار تخمة المعروض العالمي إذا زاد ضعف الطلب في ظل تنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض الدول.وأنهى خام برنت جلسة امس الاول على تراجع 23 سنتا، أو ما يعادل 0.6% إلى 39.83 دولار للبرميل، بينما صعد الخام الأميركي ثلاثة سنتات إلى 37.33 دولار للبرميل. وانخفض الخامان القياسيان بنحو 6% لكل منهما هذا الأسبوع.

كما ارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة مليوني برميل الأسبوع الماضي على عكس التوقعات،.وفي مؤشر سلبي آخر، بدأ المتعاملون يحجزون ناقلات لتخزين النفط الخام والديزل، في ظل تعثر التعافي الاقتصادي مع استمرار جائحة كوفيد-19.ومن المرجح أن تُطرح مسألة زيادة المخزونات خلال اجتماع في 17 سبتمبر للجنة مراقبة السوق التابعة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في المجموعة المعروفة باسم أوبك+.وتقيد المجموعة الإمدادات لخفض المخزونات واستقرار السوق النفطي.