أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

السعودية والهند: الحالة الراهنة والمستقبل

شعار Alwatan Alwatan 05/07/43 جدة-:-نجلاء-الحربي
© متوفر بواسطة Alwatan

صدر عن مركز البحوث والتواصل المعرفي ضمن سلسلة البحوث المحكمة، دراسة بعنوان: (العلاقات السعودية الهندية: الحالة الراهنة واستشراف المستقبل) للباحث أسامة يوسف الإدريسي. وتهدف هذه الدراسة إلى تناول العلاقات بين المملكة العربية السعودية والهند من خلال تحليل العلاقة الراهنة، والاطلاع على السياق التاريخي لها، والظروف التي مرت بها البلدان، ومحاولة استشراف مستقبل العلاقة بينهما انطلاقًا من الأحداث الاقتصاديّة والسياسية الحالية.

وتناول البحث واقع العلاقات السعودية الهندية، مستعرضًا وجود الهند في منطقة الخليج العربي، وتاريخ العلاقة بينهما، والتحوُّلات الحاليّة، والتعريف بحجم الاقتصاد الهندي، وأهم فرص المملكة ومكاسبها، والتحدّيات المتوقعة، إضافةً إلى أهم النقاط المؤثرة في العلاقة بين البلدين، واستشراف مستقبل العلاقة. وتوصل الباحث في دراسته إلى عدة نتائج من أهمها: ندرة الأبحاث والدراسات وحتى التقارير العربية التي تناولت موضوع الفرص والتحديات في العلاقة السعودية الهندية، وبخاصة المنظور السعودي في هذه القضية من ناحية التحليل والاستشراف. ويرى الباحث أن تنامي صعود الهند الاقتصادي يتطلّب حرصها للحصول على مصادر الطاقة وضرورة تأمينها، وبخاصة الطاقة البديلة أو النظيفة، ما يعدُّ فرصةً سانحة وجيدة للسعودية، كأحد أهم مصادر هذه الطاقة.

ولفت الباحث إلى أن طبيعة التنافس الصيني الهندي، مع محسوبية الهند على المعسكر الأمريكي يستلزم موازنةً تكفل للمملكة الاستفادة من هذه العلاقة المتداخلة. وأشار إلى علاقة الهند الجيدة بإيران، ويوصي البحث باستثمار الروابط الثقافية والدينية في تقوية العلاقة بين السعودية والهند، وتوقّع الباحث لهذه العلاقة مستقبلا جيدا إذا وضعت في الحسبان عددًا من العوامل والاعتبارات التي ذُكرت مفصلةً في ثنايا البحث. كما يؤكد الباحث أهمية تلبية احتياج الهند القوي للطاقة، والدخول معها في شراكات في هذا المجال.

المزيد من Alwatan

image beaconimage beaconimage beacon