أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ثلاثية أوباميانج تقود أرسنال للفوز 4-2 على ليدز يونايتد

شعار Reuters Reuters 02/07/42 من مارتن هيرمان
ثلاثية أوباميانج تقود أرسنال للفوز 4-2 على ليدز يونايتد © Reuters ثلاثية أوباميانج تقود أرسنال للفوز 4-2 على ليدز يونايتد

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - توج بيير-إيمريك أوباميانج عودته إلى التشكيلة الأساسية في أرسنال بتسجيل أول ثلاثية له بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في انتصار فريقه 4-2 على ليدز يونايتد يوم الأحد.

وضع مهاجم منتخب الجابون، الذي لم يلعب أساسيا في آخر خمس مباريات لفريقه لأسباب شخصية، أرسنال في المقدمة في الدقيقة 13 وبعدها ضاعف الغلة من ركلة جزاء قبل أن يجعل هيكتور بيليرين النتيجة 3-صفر قبل الاستراحة.

وأكمل أوباميانج ثلاثيته الشخصية بضربة رأس بعد مرور دقيقتين من الشوط الثاني قبل أن يرد ليدز يونايتد.

وأعاد هدف باسكال ستروجيك من ضربة رأس في الدقيقة 58 ليدز إلى المباراة وسجل هيلدر كوستا الهدف الثاني للفريق الزائر قبل 20 دقيقة من النهاية.

وحرم إطار المرمى أوباميانج من تسجيل هدفه الشخصي الرابع في اللقاء.

وعاد أرسنال لطريق الانتصارات بعد هزيمتين متتاليتين في الدوري.

وتخطى أرسنال منافسه ليدز للمركز العاشر برصيد 34 نقطة من 24 مباراة بينما يحتل ليدز المركز 11 برصيد 32 نقطة من 23 مباراة.

وقال أوباميانج "السعادة لا تسعني أنا وأطفالي بعدما احتفظت بكرة المباراة عقب الثلاثية.

"كنا نعرف مدى صعوبة المباراة. ليدز لا يستسلم أبدا لكننا أدرنا اللقاء بشكل جيد جدا في النهاية".

وضع أوباميانج، الذي أصيبت والدته بوعكة صحية، أرسنال في المقدمة حين توغل من جهة اليسار ليخدع حارس ليدز بتسديدة من زاوية ضيقة.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لبوكايو ساكا بعد التحام مع ليام كوبر في المنطقة لكن تقنية الفيديو ألغت القرار.

لكن بعد عشر دقائق أخرى عاد حكم اللقاء ليحتسب ركلة جزاء لأرسنال بعدما عرقل حارس ليدز ساكا في المنطقة ونفذ أوباميانج الركلة بنجاح ليسجل الهدف الثاني لفريقه.

وأضاف بيليرين الهدف الثالث من مسافة قريبة في الدقيقة 45.

وسجل أوباميانج الهدف الثالث له والرابع لفريقه بعد تمريرة عرضية من إميل سميث رو وصلت للهداف الجابوني الذي حولها برأسه في المرمى الخالي في الدقيقة 47.

وانتفض ليدز بعدها.

وهز ستروجيك الشباك من ضربة رأس وبعدها أنهى كوستا هجمة بشكل رائع لينعشا آمال ليدز في العودة للمباراة.

لكن أرسنال تماسك وسدد أوباميانج في إطار المرمى.

(إعداد أشرف حامد للنشرة العربية)

View the full site

image beaconimage beaconimage beacon