أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

انتصار بريطاني بعد فوز نوري بلقب إنديان ويلز

شعار Reuters Reuters 12/03/43
انتصار بريطاني بعد فوز نوري بلقب إنديان ويلز © Reuters انتصار بريطاني بعد فوز نوري بلقب إنديان ويلز

(رويترز) - كافح كاميرون نوري ليهزم نيكولوز باسيلاشفيلي 3-6 و6-4 و6-1 في نهائي بطولة إنديان ويلز للتنس يوم الأحد ويصبح أول بريطاني يحرز اللقب.

وبدا أن مفاجأة في طريقها للحدوث عندما فاز باسيلاشفيلي صاحب التسديدات القوية بالمجموعة الأولى لكن نوري استجمع قواه في المجموعة الثانية وكسر إرسال اللاعب الجورجي ليلجأ اللاعبان إلى مجموعة فاصلة.

وفي المجموعة الثالثة، كسر نوري الأعسر إرسال باسيلاشفيلي مبكرا وأنقذ ثلاث نقاط لكسر إرساله ليتقدم 3-صفر بعد أن بدأ اللاعب الجورجي في ارتكاب أخطاء سهلة تحت الأضواء في صحراء كاليفورنيا.

وحسم نوري أكبر انتصار في مسيرته عندما أرسل باسيلاشفيلي ضربة أمامية خارج الملعب في نقطة المباراة.

وقال نوري الذي كان يخوض سادس مباراة نهائية له في العام الحالي الذي شهد بداية تألقه "ماذا يمكنني أن أقول؟ بالتأكيد أنا في غاية السعادة. إنه أكبر لقب أحققه ولذا لا يمكنني وصف الأمر الآن".

ووصل البريطانيون آندي موراي وتيم هينمان وجريج روسيدسكي من قبل إلى المباراة النهائية في إنديان ويلز لكنهم خسروا جميعا.

وأحرز نوري (26 عاما)، المولود في جنوب أفريقيا لأب اسكتلندي وأم من ويلز، لقبه الأول في مسابقات المحترفين في بطولة لوس كابوس المفتوحة بالمكسيك في يوليو تموز.

وأظهر نوري لمحات مستمرة من التطور طيلة العام ونفذ ببراعة استراتيجية إجبار باسيلاشفيلي على الاشتراك في تبادلات طويلة للتسديدات في النهائي، ليعطي نفسه فرصة السيطرة على النقاط من الخط الخلفي.

وهنأ اللاعب البريطاني منافسه على البطولة الرائعة التي قدمها، حيث صعق اللاعب الجورجي البالغ من العمر 29 عاما المصنف الثالث عالميا ستيفانوس تيتيباس في دور الثمانية والأمريكي تيلور فريتز في قبل النهائي.

وقال نوري "أنا آسف لأن المباراة سارت في صالحي. كنت تستحق الفوز بقدر ما كنت أستحقه. أحسنت عملا أنت وفريقك طيلة الأسبوع".

وقال باسيلاشفيلي إنه محبط من النتيجة لكن يتطلع إلى العودة إلى المسابقة التي يتم الإشارة إليها في بعض الأحيان بأنها خامس البطولات الكبرى.

وأُلغيت البطولة العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19 وتأجلت هذا العام من مارس آذار إلى أكتوبر تشرين الأول بسبب الأزمة الصحية العالمية.

وستعود البطولة إلى موعدها الطبيعي في مارس آذار اعتبارا من العام القادم.

وقال باسيلاشفيلي "كنت آمل أن أفوز بلقب، لكن لا بأس. سأمضي قدما وأتمنى أن أعود إلى هنا في مارس لأقدم أداء أفضل".

وجاء أول لقب يحققه نوري بعد انتصار البريطانية الشابة إيما رادوكانو الرائع في أمريكا المفتوحة الشهر الماضي.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، توجت البطولة أول لاعبة إسبانية عندما تغلبت باولا بادوسا على فيكتوريا أزارينكا في مواجهة مثيرة من ثلاث مجموعات لتحقق أكبر لقب في مسيرتها.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

View the full site

image beaconimage beaconimage beacon