أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

«العلا» تستضيف السباق الأول لسلسلة إكستريم العالمية

شعار صحيفة عاجل الالكترونية صحيفة عاجل الالكترونية 04/08/42 contactus@ajel.sa (صحيفة عاجل)
© متوفر بواسطة صحيفة عاجل الالكترونية

تستعد المملكة العربية السعودية لكتابة فصل جديد في تاريخها المشرف في رياضة المحركات مع انطلاق تحضيراتها لاستضافة السباق الأول على الإطلاق من سلسلة إكستريم إي الشهر القادم.

ويقام السباق الأول يومي 3 و4 أبريل؛ حيث يتنافس 10 فرق و20 سائق على مدار يومين في تحدٍّ لا مثيل له في صحراء محافظة العلا التاريخية.

ويعتبر السباق الأول من نوعه الانطلاقة المثالية لسلسلة إكستريم إي بعد سنوات من التخطيط والمثابرة، ويشارك في السباق مجموعة كبيرة من الأسماء الكبيرة في عالم السباقات ومن ضمنهم جنسون باتون وكارلوس ساينز ومجموعة كبيرة من أشهر وأفضل السائقين والسائقات في العالم. 

وتهدف سلسلة إكستريم إي إلى تسليط الضوء على التغيّر المناخي والتحديات البيئية التي تنتج عنه في بيئات مختلفة حول العالم، بالاضافة إلى عرض أداء وإمكانات السيارات الكهربائية واختبار قوتها في بيئات مختلفة وقاسية.

ويسلط السباق الأول في العلا الضوء على قضية التصحر، لتنطلق بعدها السلسلة بسباقات تقام في مختلف مناطق العالم لتسلط الضوء على تحديات بيئية اخرى في دول مثل السنغال وجرينلاند والبرازيل والأرجنتين ولمواصلة الحث على نشر الرسالة التي تدعو إلى مستقبل أكثر استدامة.

وتكمُن أهمية استضافة الانطلاقة الأولى  لسلسة إكستريم إي في المملكة العربية السعودية كونه إنجازًا مهمًّا وشوطًا جديدًا في تاريخ رياضة المحركات في المملكة، والتي لطالما استضافت السباقات العالمية تحت مظلة الاتحاد الدولي للسيارات، كسباق فورمولا إي الأول في عام 2018، والذي أقيم في كل عام منذ ذلك الحين وكان آخرها في شهر فبراير الماضي.

ونجحت المملكة العربية السعودية في كونها أول دولة في الشرق الأوسط ا نظمت رالي داكار، والذي يعد «أصعب سباق في العالم»؛ حيث قدّمت للسائقين المحترفين تحدي لا مثيل له عبر مئات الأميال من الكثبان الصحراوية، وقد عاد السباق إلى المملكة خلال شهر يناير من هذا العام ليتضمن طرق أكثر تحديًا من قبل وليظهر نفس المناظر الخلابة للمملكة. 

ويضاف إلى هذه اللائحة المميزة من الفعاليات الاستثنائية الاستعدادات التي تقام حاليًا لاستضافة مدينة جدّة لسباق الفورمولا 1 والذي يعد الحدث الأكبر على الاطلاق هذا العام، ممّا يعزز مكانة المملكة كموطن عالمي لرياضة المحركات.

ويقوم الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بعمل دؤوب لتنظيم السباق الأول على الإطلاق من سلسلة إكستريم إي الشهر المقبل بأفضل صورة ممكنة، وكان قد ساهم بنجاح كبير في شراكاته الاستراتيجية الممتدة لعشرة أعوام مع «فورمولا إي» و«رالي داكار».

ووضّح الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، بقيادة رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، إلى أليخاندرو أغاغ، المؤسس والرئيس التنفيذي لإكستريم إي، أنّ الشغف شديد برياضة المحركات في جميع أنحاء المملكة وأكد له على توافق رسالة إكستريم إي مع رؤية 2030 التي تهدف إلى مستقبل أكثر استدامة.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل: «المملكة العربية السعودية هي المكان الأنسب لسباق إكستريم إي تماشيًا مع تفكيرنا المستقبلي ونهجنا الأصلي في تحقيق مستقبل أكثر استدامة ضمن إطار أهداف رؤية المملكة 2030. تطمح حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين إلى خلق مجتمع نابض بالحياة يستطيع فيه جميع المواطنين تحقيق أحلامهم وآمالهم وطموحاتهم في ظل اقتصاد مزدهر، ونرى في الرياضة عنصرًا أساسيًا في تحقيق هذه الرؤية. أمّا عن شغف الشعب السعودي وحبنا لرياضات المحركات، فبات ذلك بغنى عن التعريف على مستوى العالم».

وأضاف صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان: «نرى بالطبع الحاجة إلى التغيير وبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على البيئة، وهذا هو هدف سلسلة إكستريم إي الأساسي مما يمنحنا فخرًا كبيرًا كون ستكون الانطلاقة من أراضي المملكة، إذ أنها المكان الأنسب لذلك. وتسعى شراكتنا مع إكستريم إي لجذب فائدة مذهلة للمملكة ولإكستريم إي، ورياضة المحركات بشكل عام وذلك لتعزيز التوجه نحو مستقبل أكثر استدامة».

ثم أضاف: «يُعتبر إكستريم إي حدثًا هائلًا في عام استثنائي على صعيد رياضة المحركات في المملكة، وهو الأهم في مسيرتنا نحو تحقيق هدفنا في إلهام العالم من خلال رياضة المحركات عبر استضافة سباقات عالمية مثل رالي داكار وفورمولا إي وفورمولا 1».

تم تسجيل عشرة فرق للمشاركة في سباق إكتسريم إي الاول على الإطلاق بما فيهم ثلاث فرق مملوكة من أبطال عالم حاليين وسابقين مثل السائق البريطاني لويس هاميلتون (إكس 44)، ونيكو روزبرغ (روزبرغ إكس ريسينج)، وجنسون باتون (جي بي إكس إي). وسينضم إلى هذه اللائحة فرق (أي بي تي كوبرا)، (أكسيونا | ساينز إكس إي)، (أندريتي يونايتد)، (تشيب جاناسي ريسينج)، (هيسبانو سويزا)، (فيلوتشي ريسينج).

وتجمع إكستريم إي مجموعة مميزة من السائقين المحترفين من رياضات المحركات المختلفة، ومن ضمنها ذات المقاعد الفردية وسباقات الرالي  والرالي-كروس ورالي داكار وغيرها  ومنهم: ماتياس إيكستروم وكلوديا هورتجن (اي بي تي كوبرا إكس إي)، كارلوس ساينز ولايا سانز (أكسيونا | ساينز إكس إي)، تيمي هانسن وكاتي مونينج (أندريتي يونايتد)، كايل ليدوك وسارا برايس (تشيب جاناسي ريسينج)، أوليفر بينيت وكريستين جيامباولي (هيسبانو سويزا)، جينسون باتون (جي بي إكس إي)، يوهان كريستوفرسون ومولي تايلور (روزبرغ إكس ريسينج)، ستيفان سارازين وجيمي تشادويك (فيلوتشي ريسينج)، وسيباستيان لوب وكريستينا جوتيريز (إكس 44).

وسينطلق السباق الأول لإكستريم إي في العلا يوم السبت 3 أبريل عبر الجولات التأهليلية، وسينطلق السباق النهائي بعد 24 ساعة يوم الأحد 4 أبريل.

image beaconimage beaconimage beacon