أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بأقل مجهود.. مانشستر سيتي يضع قدما بربع نهائي الأبطال بثنائية في مونشنجلادباخ

شعار في الجول في الجول 12/07/42 Sarmady
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بهدف جابريال جيسوس أمام مونشنجلادباخ © FilGoal لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بهدف جابريال جيسوس أمام مونشنجلادباخ

وضع مانشستر سيتي قدما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد الفوز خارج أرضه على بوروسيا مونشنجلادباخ.

فاز مانشستر سيتي على بوروسيا مونشنجلادباخ بهدفين مقابل لا شيء على ملعب "بوشكاش أرينا" في بودابيست عاصمة المجر، بذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

فوز هو الـ19 على التوالي لمانشستر سيتي في كافة المسابقات.

سجل بيرناردو سيلفا وجابريال جيسوس هدفا مانشستر سيتي في الشوطين الأول والثاني.

وستكون مباراة الإياب بين الفريقين يوم الثلاثاء 16 مارس المقبل على ملعب الاتحاد.

التشكيل

بيب جوارديولا بدا بـ جابريال جيسوس في الهجوم، فيما تواجد إلكاي جوندوجان في وسط الملعب بجانب رودري وفيل فودين، وتواجد كيفين دي بروين على مقاعد البدلاء.

في الجهة الأخرى، بدأ ماركو روز بـ الحسن بلايا، ولارس شتيندل كثنائي قلب هجوم.

وصف المباراة

مانشستر سيتي كان يعلم مبتغاه وسبيله إليه منذ البداية. فبدأ الضغط مبكرا جدا.

وكانت الفرصة الأولى في الدقيقة الرابعة بعد تمريرة من بيرناردو سيلفا إلى رحيم ستيرلينج، ورحيم كاد يسدد لكن الدفاع تدخل أمامه في اللحظة الأخيرة.

الفرصة الثانية كانت في الدقيقة الـ15. تمريرة من الدفاع مقطوعة والكرة تصل إلى جوندوجان داخل منطقة الجزاء لكن رامي بن سبعيني يتدخل ويقطعها من أمامه ثم من أمام جابريال جيسوس.

في المقابل بدأ مونشنجلادباخ يبادل سيتي الهجمات، وكانت أقرب الفرص إلى الخطورة في الدقيقة الـ18. انطلاقة من ستيفان لاينر وعرضية يعود الدفاع ويقطعها في اللحظة الأخيرة قبل متابعة الحسن بلايا أمام المرمى.

هيمنة زرقاء

بعد تلك الفرصة بدأت الهيمنة الزرقاء. مانشستر سيتي فرض أسلوبه وأصبح مصدر الخطورة الوحيد.

وكان الهدف الأول في الدقيقة الـ28. عرضية من جواو كانسيلو، قابلها بيرناردو سيلفا برأسية في المرمى مسجلا الأول.

على الفور دفع بيب جوارديولا هنا بـ رياض محرز بدلا من رحيم ستيرلينج في الدقيقة الـ69.

ثالث تبديلات مونشنجلادباخ كانت في الدقيقة الـ74 بدخول بريل إيمبولو بدلا من لارس شتيندل.

وكاد سيتي يسجل مجددا بنفس طريقة الهدف الثاني في الدقيقة الـ78. طولية من كانسيلو، مهدها إلكاي جوندوجان برأسية إلى فيل فودين الذي سدد بيسراه فوق المرمى بقليل.

سيرخيو أجويرو عاد للملاعب في الدقيقة الـ79 بدلا من جابريال جيسوس، فيما شارك فيران توريس بدلا من فيل فودين.

موشنجلادباخ كاد يسجل هدفا هاما في الدقيقة الـ92 بعد تمريرة خاطئة من رودريـ قطعها البديل يانس وولف وسدد بيسراه، لكن إيديرسون موايش تصدى لها ببراعة، لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي بهدفين.

وستكون مباراة الإياب يوم 16 مارس على ملعب الاتحاد. إذ سيكفي مانشستر سيتي عدم الخسارة بهدفين للتأهل إلى ربع النهائي.

المزيد من في الجول

image beaconimage beaconimage beacon