أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ديوكوفيتش المتحدي يقهر سينر بعد التأخر بمجموعتين

شعار Reuters Reuters 06/12/43 من مارتن هيرمان
ديوكوفيتش المتحدي يقهر سينر بعد التأخر بمجموعتين © Reuters ديوكوفيتش المتحدي يقهر سينر بعد التأخر بمجموعتين

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - بدا أن نوفاك ديوكوفيتش سيتعرض لضربة أخرى في عامه المضطرب لكنه أنقذ نفسه ليتمسك بالمنافسة على لقبه الرابع على التوالي ببطولة ويمبلدون للتنس بتحويل تأخره بمجموعتين إلى فوز على الإيطالي يانيك سينر اليوم الثلاثاء.

وكان اللاعب الصربي المصنف الأول في مأزق أمام الشاب سينر (20 عاما) قبل أن ينتفض ليفوز 5-7 و2-6 و6-3 و6-2 و6-2.

وفي النهاية لم يكن هناك مفر من تفوق اللاعب البالغ عمره 35 عاما في المعركة الشرسة ليبلغ الدور قبل النهائي للمرة 43 في البطولات الأربع الكبرى ورقم 11 في ويمبلدون.

كما مدد سلسلته الخالية من الهزيمة في ويمبلدون منذ 2017 وتشمل الآن 26 مباراة.

ولم يتمكن ديوكوفيتش من إضافة اللقب 21 إلى سجله بالبطولات الأربع الكبرى هذا العام بعد ترحيله من أستراليا لعدم الحصول على تطعيم ضد كوفيد-19 وعقب الخسارة من غريمه رفائيل نادال في دور الثمانية بفرنسا المفتوحة.

لكنه حافظ على فرصه في مواجهة نادال المصنف الثاني في نهائي الأحد عقب صحوة مذهلة وهي المرة السابعة في مسيرته التي يحول فيها تأخره في أول مجموعتين إلى انتصار.

وعقب تحية حارة من جماهير الملعب الرئيسي شرح ديوكوفيتش كيف حدث هذا التحول.

وقال بالملعب بعد معادلة الرقم القياسي لجيمي كونورز بتحقيق 83 انتصارا في ويمبلدون "أول مجموعتين مقارنة بآخر ثلاث مجموعات مثل مباراتين مختلفتين".

وأضاف "كان (سينر) الأفضل في أول مجموعتين ثم حصلت على راحة بالمرحاض وحمست نفسي أمام المرآة، هذا حقيقي، عندما لا تمضي الأمور بشكل إيجابي تكون هذه الأشياء ضرورية.

"كسرت الإرسال مبكرا في المجموعة الثالثة وهذا منحني الثقة ووجدت بعض الشكوك لديه".

* هجوم ديوكوفيتش

وبدا سينر المصنف العاشر، الذي أراد السير على نهج مواطنه ماتيو بريتيني الذي بلغ نهائي العام الماضي، قريبا من أكبر انتصار بمسيرته.

لكن انهارت آماله أمام هجوم ديوكوفيتش الشرس.

وحين سدد ديوكوفيتش ضربة أمامية رائعة ليكسر الإرسال في الشوط السابع بالمجموعة الخامسة على طريقة سوبرمان أدرك سينر أنه أمام مهمة مستحيلة.

وسدد اللاعب الإيطالي خارج الملعب في النقطة التالية وحسم ديوكوفيتش الانتصار أخيرا ليواجه كاميرون نوري أمل بريطانيا في المربع الذهبي.

بدأ سينر مباراته الثالثة في دور الثمانية بالبطولات الأربع الكبرى متوترا وخسر أول سبع نقاط وتأخر 4-1.

لكنه ظهر بأداء مذهل ليقلب الطاولة على المصنف الثالث عالميا.

وبضربة أمامية كسر إرسال ديوكوفيتش خلال التعادل 5-5 وحسم المجموعة الأولى بعد ضربة ساقطة ليحصد ثاني نقطة لحسم المجموعة.

واكتسب سينر ثقة في المجموعة الثانية وبدا أن خسارة ديوكوفيتش متوقفة على طريقة اللاعب الإيطالي في إنهاء اللقاء.

وبدت الحيرة على فريق اللاعب الصربي، ويشمل زوجه إيلينا وبطل ويمبلدون السابق جوران إيفانسيفيتش، لكن دون قلق.

وبعد وقفة أمام المرآة عاد ديوكوفيتش متحديا.

وبضربة مباشرة كسر الإرسال ليتقدم 3-1 في المجموعة الثالثة، وبضربة ساقطة ربح نقطة خلال التعادل 30-30 في الشوط التالي وسط هتافات الجماهير.

وارتكب سينر خطأين مزدوجين في أول شوط بالمجموعة الرابعة ليمنح ديوكوفيتش هدية خلال التقدم 4-صفر.

وتحمس سينر حين تحكم في الإرسال في بداية المجموعة الخامسة لكن ديوكوفيتش لم يرحم منافسه وبمجرد تقدمه لم يتراجع أبدا.

(إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية)

View the full site

image beaconimage beaconimage beacon