أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

كأس ألمانيا: الثالثة ثابتة للايبزيغ بعد تتويجه للمرة الاولى في تاريخه

شعار AFP AFP 20/10/43 أ ف ب
لاعبو لايبزيغ يحتفلون بعد فوزهم بركلات الترجيح على فرايبروغ في نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم على الملعب الاولمبي في برلين في 21 ايار/مايو 2022 © جون ماكدوعغال لاعبو لايبزيغ يحتفلون بعد فوزهم بركلات الترجيح على فرايبروغ في نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم على الملعب الاولمبي في برلين في 21 ايار/مايو 2022

كانت "الثالثة ثابتة" للايبزبغ بعد أن حقق السبت لقب كأس ألمانيا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه بفوزه في النهائي على فرايبورغ 4-2 بركلات الترجيح (1-1 بعد الوقتين الاصلي والإضافي) على الملعب الاولمبي في العاصمة برلين السبت.

وسجل ماكسيميليان إيغشتاين هدف التقدم لفرايبورغ (19)، قبل أن يطرد مارسيل هالستيبرغ من جانب لايبزيغ بعد أقل من ربع ساعة على انطلاق الشوط الثاني (57). إلا أن الفرنسي كريستوفر نكونكو نجح في إدراك التعادل (79) ليحتكم الفريقان الى التمديد ومن ثم ركلات الترجيح التي حسمها لايبزيغ لصالحه، محققاً لقبه الاول بعد فشله في أول محاولتين عامي 2019 و2021.

أما فرايبورغ فكان يأمل بتتويج موسم مميز بتحقيق اللقب بعد أن خاض غمار نهائي الكأس للمرة الاولى في تاريخه.

وكان هذا النهائي الاول منذ العام 2011 الذي لا يكون فيه العملاق بايرن ميونيخ بطل الدوري وحامل الرقم القياسي أو بوروسيا دورتموند طرفًا فيه، وذلك منذ أن توج شالكه على حساب دويزبرغ.

ويعتبر هذا اللقب الكبير الاول في تاريخ لايبزيغ بعد أن حل وصيفًا في البوندسليغا مرتين وخسر نهائي الكأس العام الماضي أمام بوروسيا دورتموند وفي 2019 ضد بايرن ميونيخ. كما لم يبلغ بعد أي نهائي بطولة أوروبية منذ تأسيسه فقط عام 2009.

ونجح أخيرًا الالماني-الايطالي دومينيكو تيدسيكو في قيادته الى اللقب بعد تعيينه مدربًا في منتصف الموسم في كانون الاول/ديسمبر الفائت خلفًا للأميركي جيسي مارش.

وكان لايبزيغ أنهى الدوري في المركز الرابع المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، فيما تأهل فرايبورغ لخوض غمار الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بحلوله سادسًا.

- الحظ يعاند فرايبورغ -

وكان التهديد الاول للايبزيغ بعد أن تصدى الحارس الهولندي مارك فليكين لتسديدة السويدي إميل فورسبرغ لتعود الى نكونكو، إلا ان تسديدته ارتدت من الدفاع لتعلو العارضة (14).

وكان هناك جدل حول هدف فرايبورغ بعد أن وصلت عرضية الى المجري رولان شالاي داخل المنطقة وارتطمت بيده عندما روّضها قبل أن يمررها الى إيغشتاين الذي سددها بيسراه من خارج المنطقة في الشباك (19). ولم يلغ الحكم الهدف بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" وذلك لأن اللمس لم يكن متعمدًا وسط احتجاج لاعبي لايبزيغ.

وأهدر بعدها لايبزيغ فرصة ذهبية بعد أن سقطت رأسية خاطئة من نيكولاس هوفلر أمام نكونكو على باب المرمى، غمزها برجله لم يشتتها فليكين بنجاح لتكون في طريقها الى المرمى قبل أن يبعدها نيكو شلوتيربيك في اللحظة الأخيرة (24).

ولم يشهد النصف الثاني من الشوط الاول تهديدًا خطيرًا على المرمى من جانب الفريقين.

وبدأ لايبزيغ الشوط الثاني بقوة ووصلت الكرة الى نكونكو في وسط المنطقة والتف حول نفسه وسددها كادت أن تخدع الحارس الذي نجح في الإمساك بها (50).

وتعرض لايبزيغ لضربة موجعة بعد طرد مباشر لهالستيبرغ لارتكابه خطأ على آخر مهاجم، لوكاس هولر، في الدقيقة 57.

ومن الضربة الثابتة الناتجة عنه، كاد فرايبورغ أن يسجل الهدف الثاني لولا مرت كرة الايطالي فينتشينزو غريفو بجانب القائم.

وواصل فرايبورغ ضغطه بعد التوفق العددي وسدد كرة تصدى لها الحارس وحوّلها الى ركنية (60).

وأجرى تيديسكو سريعًا تبديلا ثلاثيًا وتخلّى عن مهاجمه البرتغالي أندري سيلفا وفولسبرغ.

ورغم النقص العددي، نجح لايبزيغ في الضغط وحصل على مبتغاه بعد أن وصلت الكرة الى المجري ويلي أوربان داخل المنطقة، حوّلها برأسه نحو القائم الايمن تابعها نكونكو برجله اليمنى داخل الشباك (76).

وكان للبدلاء التأثير على مجريات المباراة بفرصتي المجري دومينيك زوبوزسلاي (82) والاسباني داني أولمو الذي سقطت الكرة امامه في منطقة الجزاء وسددها قوية مرت بجانب القائم (86) ليحتكم الفريقان الى التمديد.

وفوّت فرايبورغ فرصة الاقتراب من اللقب عندما سدد البديل يانيك هابيرير الكرة لامسها الحارس المجري بيتر غولاتشي قبل أن تصطدم بالقائم وتتهيأ أمام البديل الاخر البوسني إرميدينو ديميروفيتش والمرمى مشرع أمامه، إلا أنه سددها فوق العارضة بطريقة غريبة (104).

وعاند الحظ فرايبورغ مجددًا في الشوط الاضافي الثاني بعد أن حرمت العارضة هابيرير من الهدف الثاني بعد أن أبعدت تسديدته القوية من خارج المنطقة (115).

وشهدت نهاية المباراة أجواء ملتهبة بعد أن طالب لايبزيغ بركلة جزاء لأولمو إثر عرقلة من هوفلر، إلا أن الحكم لم يمنحها بعد الاحتكام الى "في ايه آر" (118).

وفي ركلات الترجيح، سجل للايبزيغ كل من نكونكو وأوربان وأولمو وبنجامين هنريكس، فيما سجل لفرايبورغ البديل نيلز بيترسن، وأهدر القائد كريستيان غانتر فوق العارضة، قبل أن يسجل البديل كيفن شلوتربيك، فيما ارتدت كرة ديميروفيتش من العارضة ما منح فريقه السابق اللقب.

ويحمل بايرن ميونيخ الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة برصيد 20 لقبًا بفارق كبير عن اقرب مطارديه فيردر بريمن (6 ألقاب) والثلاثي شالكه وبوروسيا دورتموند وأينتراخت فرانكفورت (5 لكل منها).

بور-ر م/ا ح

Plus d'infos : AFP

image beaconimage beaconimage beacon